منوعات

أحمد يعقوب: الإفراج عن البضائع من الموانئ سيؤدي لوفرة السلع في الأسواق




 

قال الكاتب الصحفى أحمد يعقوب، إن الموازنة العامة للدولة فيها إرادات ومصروفات، وبالتالى أى تفكير خارج الصندوق بالنسبة لفك التشابكات المالية بين المؤسسات والجهات الاقتصادية الحكومية وبعضها يعطى وفورات مالية استثنائية للموازنة العامة للدولة، مما يقلل فى الموازنة العامة للدولة.


 

وأوضح أحمد يعقوب خلال مداخلة هاتفية على قناة إكسترا نيوز، أنه بمعنى إذا كان حجم الموازنة 2 تريليون جنيه، وحجم الإيرادات التى تدخل الموازنة العامة تريليون و700 مليار جنيه أى هناك 300 مليار جنيه عجز، مشيرا إلى أن الـ 300 مليار جنيه يتم اقتراضهم من البنوك عن طريق إذون وسندات  الخزانة أو عن طريق وفورات مالية بشكل استثنائى ومنها فك التشابكات المالية بين الجهات الحكومية وبعضها.


 


تابع، إن التفكير خارج الصندوق طوال الوقت فى إدارة المالية العامة للدولة وإدارة الموازنة من الأشياء المهمة التى تعطى إرادات استثنائية وتساهم فى سد عجز الموازنة العامة للدولة، لافتا إلى أن الإفراج عن البضائع من الموانئ خلال الفترة المقبلة من الأشياء المهمة، حيث أنه خلال الـ 23 يوم الماضية تم الإفراج عن سلع عالقة فى الموانئ بأكثر من 5 مليار دور، وخلال الأيام المقبلة سيتم الإفراج عن باقى السلع بـ 7 مليار دولار، مما يؤدى إلى وفرة السلع فى الأسواق، ويزيد من عملية الإتاحة فى السوق.


 


و رصد البنك المركزي مجموعة من الممارسات غير المشروعة التي تتعلق بسوق النقد الأجنبي، والتي تستهدف زعزعة الاستقرار النقدي والمالي للبلاد بالمخالفة لأحكام القانون، وكذا محاولة تحقيق أرباح سريعة بطرق غير مشروعة، مشددًا على أنه يتم بشكل متواصل تتبع هذه التجاوزات ورصدها لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في شأنها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى