منوعات

أستاذ فيروسات: قد يصاب الإنسان بإنفلونزا وكورونا فى نفس الوقت والحقنة الثلاثية خطر




قال الدكتور فايد عطية أستاذ الفيروسات والمناعة، أن حالات الإصابة بكورونا تزايدت فى العالم مع دخول فصل الشتاء، لأنه موسم الإنتشار وزيادة الإصابة بالفيروسات التنفسية، والتى منها الإنفلونزا والكورونا، والسبب الآخر هو تخفيف بعض الإجراءات الوقائية والاحترازية، والسبب الثالث أن المواطنين أن الوباء قد انتهى وهذا غير صحيح.


 


وأكد الدكتور فايد عطية، خلال مداخلة هاتفية على قناة إكسترا نيوز، أن الفيروس مازال موجودا وكلما كان هناك تحور كان هناك انتشارا للفيروس، كلما كان هناك مسح ورصد كلما كان هناك زيادة فى عدد الحالات، مشددا أنه علينا اتباع الحذر والإجراءات الاحترازية من ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعى، وتجنب الزحام، والحرص على أخذ اللقاح، وغسيل الأيدى والتعقيم.


 


وأضاف الدكتور فايد عطية، وصلنا منذ 9 أشهر لمتحور أوميكرون ومنه 5 أشكال ووصلنا خلال الـ3 أشهر الماضية للأكثر إنتشارا وهو الـ بى إى فور، بى إى فايف، وهو يتميز بسرعة الإنتشار وزيادة الحالات وزيادة الإصابات، ولكن شدة الخطورة أقل كثيرا من جميع متحورات كورونا الماضية.


 


ولفت الدكتور فايد عطية إلى أن المشكلة فى أنه مع دخول الشتاء وارد أن يصاب الإنسان بإنفلونزا مع كورونا أى يصاب باثنين فيروس فى نفس الوقت وتصبح الخطورة أكبر وخاصة على الأطفال وكبار السن ومرضى القلب.


 


اوضح أن كفاءة اللقاحات ليست كما نزلت فى البداية، وبالتالى يجب إعادة النظر فى كفاءة هذه اللقاحات سنويا وتصميم فاكسيم جديدة تتناسب مع الطفرات والتحورات الجينية الخاصة بهذه الفيروسات.


 


وأكد أنه لدينا سوء استخدام للأدوية والعقاقير وعدم وعى، مشيرا إلى أن البعض فى المناطق الشعبية عندما يصاب يذهب للصيدلية ليحصل على حقنة كوكتيل البرد “الحقنة الثلاثية” وهى ليست لها علاقة بنزلات البرد والإنفلونزا وهى خطر على الكلية.


 


 


 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى