إعدام قاتل المواطنة فرح في الجريمة البشعة التي هزت تفاصيلها الكويت


قضت محكمة التمييز الكويتية، الاثنين، بإعدام المتهم بقتل المواطنة فرح أكبر، وألغت حكم محكمة الاستئناف القاضي بالحبس المؤبد، لتسدل بذلك الستار على واحدة من أبشع جرائم القتل في البلاد.

وكانت محكمة أول درجة قضت بالإعدام شنقا بحق المتهم بخطف وقتل فرح أكبر في جريمة هزت المجتمع الكويتي، العام الماضي، وخففت محكمة الاستئناف الحكم إلى المؤبد، وهو الحكم الذي ألغته محكمة التمييز وقضت مجددا بإعدام المتهم، حسب صحيفة “القبس”.

وألغت محكمة الاستئناف الكويتية عقوبة الإعدام بحق قاتل الشابة فرح أكبر، وقضت بدلا من ذلك بالحبس المؤبد، حسب ما أفادت صحيفة “القبس” المحلية.

وعُرفت جريمة مقتل فرح باسم “جريمة صباح السالم”، وأثارت غضبا شديدا في المجتمع الكويتي بعد أن وقعت خلال نهار شهر رمضان، واستدعت إلى ذاكرة الكويتيين حوادث عدة وقعت في الماضي ضد النساء.

وقالت الوزارة إن الجاني اعترف أنه سدد طعنة واحدة للمجني عليها بالصدر أدت إلى وفاتها، لكنه خلال بدء المحاكمة، أنكر الاتهامات المسندة إليه بخطف فرح وقتلها.

وخرجت منظمات مجتمع مدني نسائية في تظاهرات بعد الجريمة للمطالبة بالإعدام للمتهم، رافعة لافتات منددة به كُتب عليها “دم فرح لن يضيع”، و”لن نقبل بغير القصاص”، و”الإعدام للقاتل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى