أخبار العالم

اكتشاف قطع كندية بمسيّرات إيرانية تستخدمها روسيا.. والسلطات تحقق


تحقق السلطات الكندية في كيفية وصول قطع مصنّعة على أراضيها إلى المسيّرات الإيرانية التي تستخدمها روسيا في حربها في أوكرانيا، وفق ما ذكر رئيس الوزراء، جاستن ترودو، الثلاثاء.

وأفادت وسائل إعلام محلية أن العاملين في مركز “ستيت ووتش” الأوروبي للأبحاث وسلطات كييف عثروا على مكوّنات هوائيات من تصنيع شركة “تاليزمان وايرلس”، التي تتخذ من أوتاوا مقرا، من بين 30 قطعة منتجة لدى شركات غربية، في مسيّرات “شاهد 136” التي تعد جزءا من ترسانة روسيا.

رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو أثناء زيارة مدينة إيربين الأوكرانية

وقال ترودو: “بالتأكيد نشعر بقلق بالغ حيال هذه التقارير.. لا نريد بأن يتم استخدام (تكنولوجيا كندية) في حرب روسيا غير الشرعية في أوكرانيا أو في مساهمة إيران” في هذه الحرب.

وأشار إلى التطبيق الصارم لتراخيص التصدير بالنسبة للتكنولوجيا الحساسة.

وأفاد ترودو: “سنتابع مع هذه الشركة.. من أجل محاولة تحديد بالضبط كيف انتهت منتجات ما كان ينبغي أن تصل إلى جهات مثل الحكومة الإيرانية، لديها”.

وتابع أن “تاليزمان وإيرلس” “تتعاون بالكامل” مع التحقيق.

وفرضت أوتاوا مؤخرا عقوبات على عدة شركات إيرانية لتصنيع المسيّرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى