أخبار العالم

الركراكي على الأعناق.. فرحة هستيرية للاعبي منتخب المغرب


بعد تحقيق المنتخب المغربي، اليوم السبت، إنجازا تاريخيا غير مسبوق عربيا وإفريقيا بالإطاحة بمنتخب البرتغال من دور الثمانية في كأس العالم، حمل لاعبو أسود الأطلس المدرب وليد الركراكي على الأعناق.

إلى هذا، سجل المنتخب المغربي إنجازا تاريخيا وأصبح أول فريق عربي وإفريقي يبلغ المربع الذهبي لكأس العالم بعد فوزه المثير على نظيره البرتغالي 1 – صفر يوم السبت على استاد الثمامة في دور الثمانية في قطر.

الهدف الثمين

ويدين المنتخب المغربي بالفضل في هذا الفوز ليوسف النصيري مهاجم إشبيلية الإسباني الذي أحرز هدف الحسم في الدقيقة 42.

ويلتقي المنتخب المغربي في المربع الذهبي يوم الأربعاء المقبل مع الفائز من المباراة التي تجمع في وقت لاحق اليوم بين منتخب فرنسا حامل لقب كأس العالم ونظيره الإنجليزي.

أول منتخب عربي وإفريقي في المربع الذهبي

ونجحت ثلاثة منتخبات إفريقية من قبل في بلوغ دور الثمانية بكأس العالم، وهي الكاميرون (1990) والسنغال (2002) وغانا (2010)، لكن أسود الأطلس أصبحوا اليوم أول منتخب عربي وإفريقي يتأهل للمربع الذهبي.

وحافظ المنتخب المغربي على مكانته كأقوى خط دفاع في مونديال قطر حيث اهتزت شباكه مرة واحدة فقط.

وقدم منتخب المغرب مسيرة متميزة في مونديال قطر، حيث تصدر مجموعته بسبع نقاط من التعادل سلبيا مع كرواتيا، ثم الفوز على بلجيكا 2 -صفر، وعلى كندا 2 -1، ثم الفوز التاريخي بركلات الجزاء الترجيحية على إسبانيا في دور الستة عشر.

وكان رونالدو تواجد على مقاعد البدلاء في مباراة دور الـ16 أمام المنتخب السويسري يوم الثلاثاء الماضي، والتي انتهت بفوز البرتغال 6 – 1.

والتقى المنتخبان المغربي والبرتغالي مرتين من قبل في كأس العالم، وانتهت الأولى بفوز المغرب 3- 1 بدور المجموعات لمونديال 1986، ثم فازت البرتغال 1 -صفر في مونديال 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى