أخبار العالم

“السير عارية”.. هاري وميغان يرفضان اعتذار صحيفة بريطانية!


اتهم الأمير هاري وزوجته ميغان صحيفة “ذي صن” The Sun بالقيام بـ”حيلة دعائية” بعد أن اعتذرت الوسيلة الإعلامية البريطانية عن مقال أثار سيلا من الانتقادات، بسبب تضمنه إساءات موجهة مباشرة لدوقة ساسكس.

وأثار المقال الذي عبّر فيه الإعلامي جيريمي كلاركسون عن “كرهه” لميغان، موجة تنديد كبيرة، وأصبح أكثر المقالات التي وردت بشأنها شكاوى لمنظمة معايير الصحافة المستقلة في المملكة المتحدة.

وكان كلاركسون كتب في المقال أنه يحلم باليوم “الذي تُجبر فيه (ميغان) على السير عارية في شوارع كل مدينة في بريطانيا، بينما تهتف الجماهير في وجهها (يا للعار!) وترميها بالقاذورات”.

وكُتب المقال ردا على المسلسل الوثائقي الأخير للزوجين على “نتفليكس”، حيث اتهما فيه الصحافة البريطانية بالعنصرية وبمحاولة “تدمير” ميغان.

الإعلامي جيريمي كلاركسون الذي أعرب عن كرهه لميغان ماركل

وقد تلقت منظمة معايير الصحافة المستقلة في المملكة المتحدة أكثر من 20 ألف شكوى بشأن المقال، الذي ندد به أيضا الكثير من الشخصيات البريطانية العامة.

وسحبت “ذي صن” The Sun المقال عن موقعها الإلكتروني، بطلب من كاتبه الذي أشار عبر “تويتر” إلى أنه استند فيه إلى “اقتباس أبله من مشهد في مسلسل غايم أوف ثرونز” Game of Thrones.

وفي أحد أبرز مشاهد المسلسل الشهير، تُرغم شخصية نسائية على المشي في “مسيرة العار” عارية في الشوارع فيما يرمى الناس القاذورات عليها.

وكتبت “ذي صن” عبر موقعها الإلكتروني: “آراء الكتّاب لا تلزم سواهم، لكننا كجهة ناشرة، ندرك أن حرية التعبير مقرونة بالمسؤولية”، مضيفة: “نحن في ذي صن، نادمون على نشر هذا المقال ونشعر بأسف صادق”.

وفي رد لاذع، انتقد متحدث باسم دوق ودوقة ساسكس، وهو لقب هاري وميغان الرسمي، عدم تواصل “ذي صن” مع ميغان للاعتذار منها مباشرة. وقال المتحدث: “عدم اتصال “ذي صن” بدوقة ساسكس للاعتذار تظهر نواياهم. الأمر مجرد حيلة دعائية”.

وأضاف: “في حين يستحق الجمهور تماما ندم الصحيفة على تعليقاتها الخطيرة، ما كنا لنواجه مثل هذا الموقف لو لم تواصل ذي صن استغلال الكراهية والعنف وكره النساء”.

وأشار المتحدث إلى أن “الاعتذار الحقيقي سيكون من خلال التحول في تغطيتهم واعتماد معايير أخلاقية مع الجميع. لسوء الحظ، نحن لا نرى أي مؤشر على ذلك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى