ثقافة

اليونسكو تحذر: مليون نوع من بين 8.1 مليون من الكائنات الحية مهددة بالانقراض




حذرت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، اليونسكو، من أن مليون نوع من بين 8.1 مليون نوع من الكائنات الحية مهدد بالانقراض خلال عقود، مؤكدة أن الواقع يتطلب حماية للتنوع البيولوجي وتغييرًا أعمق في قيمنا وفي سلوكنا.


وقالت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، اليونسكو، عبر حسابها الرسمى على منصة التغريدات “تويتر”: علينا مصالحة 100% من مواطني العالم مع أنواع الكائنات الحية على أرضنا، في كل مكان على الكوكب من أجل الحاضر ومن أجل الأجيال المقبلة.


وأوضحت اليونسكو أن التنوع البيولوجي هو النسيج الحي لكوكبنا. وهو الأساس الذي يستند إليه رفاه الإنسان في الحاضر والمستقبل، ويمثِّل تدهوره السريع تهديداً لكلا الطبيعة والبشر. ويعدُّ إحداث تحوُّل في أدوار الأفراد وأفعالهم وعلاقاتهم بالتنوع البيولوجي حيوياً من أجل الحدِّ من هذا التدهور وعكس مساره.


كانت اليونسكو قد أكدت على أن تغير المناخ أصبح التهديد الأكبر المحدق بصون المواقع البحرية الـ50 المدرجة في قائمة التراث العالمي، وقالت إن حاجتنا إلى علوم المحيطات لتوجيه عمليات صنع القرار، تتعاظم يوما بعد الآخر، فى ظل ما تجريه المنظمة من بحوث بشأن آثار تغير المناخ بالتعاون مع المجتمعات المحلية.


وفى هذا السياق، أطلقت اليونسكو حملات الحمض النووي البيئية، وهي مبادرة علمية للمواطنين ستساعد في قياس التنوع البيولوجي البحري، والتأثيرات التي قد يخلفها تغير المناخ على أنماط توزيع الحياة البحرية، عبر مواقع اليونسكو للتراث العالمي البحري.


أوضحت اليونسكو أن المحيطات تفرز أنواعا من الحمض النووي في الماء من حولها. يمكن للمادة الوراثية من النفايات أو المخاط أو الخلايا الموجودة في لتر واحد من الماء أن تحدد ثراء الأنواع في منطقة معينة، دون الحاجة إلى استخراج الكائنات الحية من بيئتها.


وقالت اليونسكو إن الطبيعة الأخلاقية والفعالة من حيث التكلفة لأخذ عينات eDNA لديها القدرة على إحداث ثورة في المعرفة حول النظم البيئية وتنوع الأنواع وإلهام الجيل القادم من باحثي المحيطات.


سيتم تنظيم حملات أخذ عينات eDNA عبر 25 موقعًا بحريًا للتراث العالمي لليونسكو بين سبتمبر 2022 وأبريل 2023. ومن المتوقع أن تقدم النتائج لقطة لمرة واحدة للتنوع البيولوجي، مع التركيز على الأسماك والفقاريات الضخمة التي يوجد العديد منها في القائمة الحمراء IUCN المعرضة للخطر والأنواع المهددة بالإنقراض.


 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى