أخبار العالم

‫ انعقاد الاجتماع الاول لمجلس أمناء جائزة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني للبحث التربوي للعام الأكاديمي 2022-2023


محليات

3

انعقاد الاجتماع الاول لمجلس أمناء جائزة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني للبحث التربوي للعام الأكاديمي 2022-2023

28 يناير 2023 , 12:57م

الدوحة ـ الشرق

عقدت  مؤسسة الفيصل بلا حدود للأعمال الخيرية “ألف” الاجتماع الأول لمجلس أمناء جائزة الشيخ فيصل بن قاسم ال ثاني للبحث التربوي للعام الاكاديمي 2022-2023 والتي  تنظمها المؤسسة للعام السابع على التوالي بالتعاون مع كلية التربية في جامعة قطر، برئاسة سعادة/ الشيخ فيصل بن قاسم ال ثاني رئيس مجلس الامناء للجائزة  ورئيس مجلس ادارة مؤسسة الفيصل بلا حدود للاعمال الخيرية و سعادة الشيخة الدكتورة / حصة بنت حمد بن خليفة آل ثاني  – عميد كلية التربية – جامعة قطر، والدكتور/ سالم بن ناصر النعيمي – رئيس جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا، والدكتور/ خالد الحر  – رئيس كلية المجتمع، والمهندس / عبد اللطيف اليافعي  – المدير العام مؤسسة الفيصل بلا حدود   أ.د / احمد مجرية – العميد المساعد لشؤون البحث والدراسات العليا- كلية التربية جامعة قطر ، والأستاذة / منى الهلباوي المدير العام لقطاع التعليم والثقافة والرياضة بالفيصل القابضة.

وفي إفتتاح الاجتماع، رحب سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني بالحضور وأكد حرصه على دعم واستمراية الجائزة والانتقال بها لتكون من اميز الجوائز العالمية التربوية والتي تحقق الفائدة التربوية والعلمية داخل وخارج دولة قطر والتي تتماشى مع رؤية المؤسسة ورؤية قطر 2030.

كما أكد سعادته بان الجائزة تشمل كل الوطن العربي مما يتيح للعديد من الباحثين والتربويين من كافة الدول العربية من المشاركة فيها واثراء المكتبة التربوية بالبحوث العلمية الجيدة.

 

 

وفي ذات السياق أثنت سعادة الشيخة الدكتورة / حصة بن حمد بن خليفة ال ثاني – عميد كلية التربية على الجهود المبذولة في الجائزة طوال السنوات السابقة كما اكدت سعادتها على حرصها على ان تكون الجائزة من اميز الجوائز البحثية التربوية على نطاق الداخلي والخارجي.

والجدير بالذكر إنضمام كلاً من والدكتور/ سالم بن ناصر النعيمي  – رئيس جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا، والدكتور/ خالد الحر  – رئيس كلية المجتمع، لمجلس أمناء الجائزة، حيث أعرب الدكتور سالم النعيمي عن سعادته بالإنضمام الى مجلس امناء الجائزة التي تعد من افضل الجوائز التي تهتم بالبحث التربوي والتي تضمن عدد من العلماء التربويين اللذين يهتموا بتطوير الأبحاث التربوية من خلال استهداف فئات مختلفة من الاكاديمين والقادة والمعلمين وطلبة الدراسات العليا، وأفاد الدكتور أن الأبحاث هذا العام متميزة وذات جودة عالية مما يدل على انتشار ثقافة البحث التربوي داخل الوطن العربي وهذا ما تسعى اليه الجائزة.

كما أكد الدكتور خالد الحر رئيس كلية المجتمع عن سعادته بالانضمام الى مجلس امناء الجائزة وافاد بجودة المشاركات التي استقبلتها الجائزة هذا العام والتي تمنح سنويا الى الباحثين من مختلف أنحاء الوطن العربي، كما هنئ الدكتور الفائزين في الجائزة هذا العام وتمنى حظ اوفر لكل المشاركين خلال السنوات القادمة.

وأستعرض المهندس/ عبداللطيف اليافعي – المدير العام لمؤسسة الفيصل بلا حدود جدول أعمال الاجتماع، وتحدث عن نشأت وتطور الجائزة في السنوات السابقة والاهداف التي تسعى لها المؤسسة من خلالها والتي تتماشى مع رؤية المؤسسة والرؤية الوطنية لدولة قطر 2030.

وتخلل الاجتماع عرض قدمه أ.د / احمد مجرية – العميد المساعد لشؤون البحث والدراسات العليا- كلية التربية جامعة قطر حيث استعرض ارقام الجائزة وعدد البحوث التي تم فرزها والتحكيم عليها من قبل لجنة التحكيم منذ بداية وانطلاق الجائزة في عام 2016 حتى العام 2022.

وتجدر الإشارة إلى أن عدد المشاركين في الجائزة في السنوات الماضية في تزايد منذ عام 2016 حتى العام 

2022، حيث وصل عدد المشاركين لعام 2022 إلى 384 مشارك في جميع فئات الجائزة.

وفي ختام الاجتماع، إعتمد مجلس أمناء الجائزة في دورة انعقاده الاولى للعام الأكاديمي الحالي نتائج الفائزين للعام الاكاديمي 2021 – 2022 والذين بلغ عددهم 10 فائزين حيث أنه في فئة القادة والمعلمين جاء الفائز بالمركز الثالث مكرر نتيجة قوة وجودة الأبحاث المقدمة من مختلف الدول العربية والذين سيتم تكريمهم في حفل يقام في الاسبوع الاول من شهر مارس 2023.

كما وافق المجلس زيادة مكافئة الجوائز الخاصة بفئة طلاب الدراسات العليا وإعادة فئة طلاب البكالوريوس لكي تكون من ضمن فئات الجائزة وذلك لتشجيع طلاب الجامعات على الأبحاث في المجال التربوي مما يعود عليهم بالفائدة العلمية ورفع كفاءتهم.

أقر المجلس دعوة الفائزين من خارج دولة قطر وعدد من عمداء كليات التربية بجامعات الوطن العربي لحضور حفل التكريم.

كما قرر المجلس، ضم الأستاذة/ منى الهلباوي-المدير العام لقطاع التعليم والثقافة والرياضة بشركة الفيصل القابضة وممثل عن مؤسسة قطر إلى عضوية مجلس الأمناء.

نبذة عامة عن الجائزة:

انطلقت جائزة الشيخ فيصل للبحث التربوي فبراير 2016، كأول جائزة في العالم العربي تهتم بالبحوث التربوية وتمنح جائزة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني للبحث التربوي سنوياً للمتميزين في البحث العلمي من الباحثين الأكاديميين، والمعلمين أو مديري المدارس أو الممارسين المهنيين، وطلبة الجامعات بدول الوطن العربي بهدف تعزيز البحوث وإنتاج المعرفة، وتحسين الممارسات التربوية، وتطوير السياسات التعليمية.  ومقر الجائزة الدوحة، قطر.

 ويشرف على الجائزة مجلس أمناء من ذوي الخبرة والاختصاص.

مساحة إعلانية



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى