أخبار العالم

بالصور.. هكذا قضى الأميركيون العيد في الصقيع


لم تمر ليلة عيد الميلاد في مدن أميركية كثيرة بسلام هذه السنة، بعد أن أفسد الطقس العاصف والصقيع فرحتهم وتسبب بمآس للعديد مع وفاة ما يقارب الالثلاثين شخصا.

وإثر إنذارات متتالية من السلطات، احتمى الملايين من الناس في المنازل وغيرها من الأماكن وسط حالة من البرد الشديد خلال الليل وفي الصباح الباكر لتجاوز عاصفة باردة أودت بحياة 31 شخصًا على الأقل في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وأدت لمحاصرة بعض السكان داخل منازلهم بسبب انجراف الثلج المتراكم وتسببت في انقطاع التيار الكهربائي عن مئات الآلاف من المنازل والأعمال.

وأطلقت العاصفة غضبها الكامل على بافالو، حيث تسببت رياح الإعصار والثلوج في حدوث ظروف تشبه العاصفة الثلجية الكثيفة، وشل جهود الاستجابة للطوارئ – قالت حاكمة نيويورك كاثي هوشول إن كل شاحنة إطفاء تقريبًا في المدينة تقطعت بها السبل – وأغلق المطار حتى يوم الاثنين، وفقا للمسؤولين.

وكانت بافالو بولاية نيويورك الأكثر تضررا، يعد أن اجتاحت عاصفة ثلجية قوية المدينة يوم عيد الميلاد، مما تسبب في محاصرة أشخاص في سياراتهم وانقطاع الكهرباء عن آلاف المنازل ورفع عدد القتلى جراء سلسلة عواصف قطبية شديدة تجتاح مناطق كثيرة من الولايات المتحدة.

وبافالو، واحدة من أكثر المدن الأميركية التي تشهد تساقطا للثلوج في البلاد، حيث تقطعت السبل بالمئات في سياراتهم، وآخرون علقوا في منازل مغطاة بانجرافات طولها ستة أقدام.

“هذا ليس عيد ميلاد تمناه أي منا أو توقعه”

وتركزت معظم الوفيات في بافالو والمناطق المحيطة بها على حافة بحيرة إيري في غرب نيويورك مع استمرار موجة البرد والثلوج الكثيفة في مطلع الأسبوع.

وقال مارك بولونكارز المسؤول بمقاطعة إيري إن من بين أحدث الضحايا تم العثور على البعض في سيارات وآخرين تحت أكوام من الثلوج مضيفا أن عدد القتلى قد يرتفع أكثر.

وذكر بولونكارز عبر تويتر “هذا ليس عيد ميلاد تمناه أي منا أو توقعه، ولكن حاولوا الابتهاج بعيد الميلاد قدر المستطاع اليوم… أتوجه بأحر التعازي إلى الأسر التي فقدت أحباءها”.

وقالت دائرة الأرصاد الجوية الوطنية إن حوالي 60 بالمئة من سكان الولايات المتحدة، واجهوا نوعا من التحذير، أو التنبيهات من الطقس الشتوي، وانخفضت درجات الحرارة بشكل كبير عن المعدل الطبيعي من شرق جبال روكي إلى جبال الأبلاش.

كان نطاق العاصفة غير مسبوق تقريبًا، حيث امتد من البحيرات العظمى بالقرب من كندا إلى ريو غراندي على طول الحدود مع المكسيك.

وقالت دائرة الأرصاد الجوية الوطنية إن حوالي 60٪ من سكان الولايات المتحدة واجهوا نوعًا من التنبيهات أو التحذيرات المتعلقة بالطقس الشتوي، وانخفضت درجات الحرارة بشكل كبير إلى ما دون المستوى الطبيعي من شرق جبال روكي إلى جبال الأبلاش.

وتم إلغاء حوالي 1346 رحلة طيران محلية ودولية اعتبارًا من صباح الأحد، وفقًا لموقع التتبع فلايت أوير.

وقال خبراء أرصاد إن إعصار قنبلة – عندما ينخفض الضغط الجوي بسرعة كبيرة في عاصفة قوية – نشأ بالقرب من البحيرات العظمى، ما أثار عاصفة ثلجية، بما في ذلك رياح عاتية وثلوج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى