أخبار العالم

بعد أسابيع في البحر.. العثور على 58 من الروهينغيا على شاطئ إندونيسي


عثر على العشرات من مسلمي الروهينغيا الجياع والضعفاء على شاطئ في مقاطعة آتشيه الواقعة في أقصى شمال إندونيسيا، الأحد، بعد أسابيع في البحر، حسب ما قال مسؤولون.

وصلت المجموعة المكونة من 58 رجلا إلى شاطئ إندراباترا في لادونغ، وهي قرية تعمل في صيد الأسماك بمنطقة آتشيه بيسار، في ساعة مبكرة من صباح الأحد، بحسب قائد الشرطة المحلية رولي يويزا أواي.

أضاف أن القرويين الذين رأوا مجموعة الروهينغيا على متن قارب خشبي متهالك ساعدهم على النزول ثم أبلغوا السلطات بوصولهم.

قال أواي “بدوا ضعفاء للغاية من الجوع والجفاف. البعض منهم عانى من المرض بعد رحلة طويلة وشاقة في البحر”، مضيفا أن الرجال تلقوا الطعام والماء من القرويين وغيرهم بينما كانوا ينتظرون المزيد من التعليمات من دائرة الهجرة والمسؤولين المحليين في آتشيه.

أوضح أواي أنه تم نقل ما لا يقل عن ثلاثة من الرجال إلى عيادة صحية للحصول على الرعاية الطبية، ويتلقى آخرون أيضا علاجات طبية مختلفة.

حثت الأمم المتحدة ومنظمات أخرى، الجمعة، دولا في جنوب آسيا على إنقاذ ما يصل إلى 190 شخصا يعتقد أنهم من اللاجئين الروهينغيا على متن قارب صغير ظل عائما بلا هدف لعدة أسابيع في بحر أندامان.

قالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في بيان “تشير التقارير إلى أن من كانوا على متن القارب بقوا الآن في البحر لمدة شهر في ظروف شديدة الصعوبة مع عدم كفاية الطعام أو الماء، دون أي جهود من قبل دول المنطقة للمساعدة في إنقاذ الأرواح البشرية”.

أضافت “الكثير منهم من النساء والأطفال، ووردت أنباء عن وفاة ما يصل إلى 20 شخصا أثناء الرحلة على متن القارب غير الصالح للإبحار”.

فر أكثر من 700 ألف مسلم من الروهينغيا من ميانمار ذات الأغلبية البوذية إلى مخيمات اللاجئين في بنغلاديش منذ أغسطس /آب 2017، عندما أطلق جيش ميانمار عملية تطهير ردا على هجمات جماعة متمردة.

جرى اتهام قوات الأمن في ميانمار بارتكاب عمليات اغتصاب جماعي وقتل وحرق آلاف المنازل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى