أخبار العالم

بعد قضاء أسابيع في البحر.. مزيد من الروهينغا يصلون إندونيسيا


وصلت مجموعة ثانية من مسلمي الروهينغا الضعفاء والمنهكين على مدار يومين إلى أحد شواطئ إقليم أتشيه أقصى شمال إندونيسيا، الاثنين، بعد أسابيع قضوها في عرض البحر، حسبما أفاد مسؤولون.

ما لا يقل عن 185 شخصاً من رجال ونساء وأطفال هبطوا من قارب خشبي متهالك عند الغسق على شاطئ أوجونغ باي في موارا تيغا، وهي قرية ساحلية في منطقة بيدي في أتشيه، حسبما أفاد قائد الشرطة المحلية فوزي، الذي يستخدم اسما واحدا.

وقال فوزي “كان يبدو عليهم الضعف الشديد بسبب الجفاف والإرهاق بعد (قضاء) أسابيع في البحر”.

ونقلت المجموعة إلى مقر مجلس القرية، وسيبقون هناك لتلقي المساعدة من السكان والعاملين الصحيين وغيرهم.

وقال فوزي إن مسؤولي الهجرة والشرطة يحاولون التعرف على هوية اللاجئين لتحديد ما إذا كانوا من مجموعة تضم 190 من عرقية الروهينغا، كانت الأمم المتحدة أفادت بأنهم على متن قارب صغير يبحر على غير هدى في بحر أندامان منذ شهر.

ودعت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين يوم الجمعة الماضي، إلى إنقاذ اللاجئين، قائلة إن التقارير تفيد بأنهم في حالة يرثى لها مع عدم وجود ما يكفي من الغذاء أو الماء.

وقالت “الكثيرون منهم من النساء والأطفال، وثمة تقارير تفيد بوفاة قرابة 20 شخصا على متن السفينة غير الصالحة للإبحار، خلال الرحلة”.

وكانت مجموعة أخرى من 58 من الروهينغا- جميعهم من الرجال- وصلت يوم الجمعة الماضي أيضا إلى قرية لادونغ في منطقة أتشيه بيسار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى