أخبار العالم

بوتين يزور بيلاروسيا الإثنين لإجراء محادثات مع لوكاشينكو


يزور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بيلاروس الاثنين لإجراء محادثات مع نظيره وحليفه ألكسندر لوكاشينكو، وفق ما أعلن المكتب الإعلامي للرئيس البيلاروسي.

وقال المكتب الإعلامي الجمعة إن الرئيسين سيجريان محادثات في قصر الاستقلال في العاصمة البيلاروسية مينسك أثناء “زيارة عمل” يقوم بها بوتين.

وأكد الكرملين في بيان أن المفاوضات ستركز على “القضايا الرئيسية” لتطوير “الشراكة الاستراتيجية” بين مينسك وموسكو ولا سيما “التكامل” في إطار الاتحاد الروسي البيلاروسي، وهو تحالف يجمع هاتين الجمهوريتين السوفياتيتين السابقتين منذ 1999.

من جهته قال ألكسندر لوكاشينكو الذي يتولى السلطة منذ 1994 إن المحادثات ستركز على التعاون الاقتصادي، وكذلك على “الوضع العسكري والسياسي” حول البلدين.

وأكد أن استقلال مينسك ليس مهددا بينما يتحدث مراقبون باستمرار عن احتمال وحدة بين البلدين.

وقال لوكاشينكو الجمعة خلال اجتماع حكومي كما نقل مكتبه الإعلامي إن “سيادة واستقلال (بيلاروس) ثابتان”. وأضاف “لكننا لن نكون ابدا أعداء روسيا”.

وحقق النظامان تقاربا كبيرا منذ 2020 وحركة احتجاجية واسعة ضد إعادة انتخاب ألكسندر لوكاشنكو قمعت في بيلاروسيا بمباركة فلاديمير بوتين الذي أصبح مصدر دعم أساسي للوكاشنكو.

وأبرم البلدان اتفاقات تعاون جديدة في المجالين الاقتصادي والعسكري.

وشكلت بيلاروس قاعدة خلفية للقوات الروسية في هجومها على أوكرانيا في نهاية شباط/فبراير إلا أن الجيش البيلاروسي لم يشارك حتى الآن في المعارك داخل الأراضي الأوكرانية.

وفي منتصف تشرين الأول/أكتوبر، أعلنت بيلاروسيا وروسيا تشكيل قوة عسكرية مشتركة غرضها محض “دفاعي” بحسب مينسك.
وأجرى الجيش البيلاروسي هذا الأسبوع عملية تفتيش مفاجئة لقواته بهدف تقييم قدراتها القتالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى