أخبار العالم

تركيا تستدعي السفير الفرنسي بذريعة الترويج لدعاية معادية لأنقرة بعد اعتداء باريس


نقلت وكالة فرانس برس عن مصادر دبلوماسية قولها إن تركيا استدعت السفير الفرنسي لديها، اليوم، الاثنين، على خلفية “دعاية مناهضة لتركيا” بعد هجوم باريس الذي وقع الأسبوع الماضي وأودى بحياة ثلاثة أكراد.

وقال المصدر “لقد عبّرنا عن عدم رضانا عن الدعاية السوداء التي أطلقتها دوائر حزب العمال الكردستاني ضد بلدنا، ولأن الحكومة الفرنسية وبعض السياسيين يتم استخدامهم أداة في هذه الدعاية”.

ومنذ أيام تطالب بعض الأصوات وسط الجالية الكردية الدولة الفرنسية بحماية الأكراد، حيث تحدث بعض المواطنين من أصول كردية عن مخاوفهم من ردود فعل تركية.

والأحد الماضي، بعد وقوع أعمال عنف خلال مظاهرات شهدتها باريس، حمّل مستشار بارز للرئيس التركي رجب طيب أردوغان حزب العمال الكردستاني مسؤولية الصدامات.

وقال مستشار الرئيس التركي للشؤون الخارجية إبراهيم كالين في تغريدة، أرفقها بصور لسيارات محترقة: “هذا هو حزب العمال الكردستاني في فرنسا المنظمة الإرهابية ذاتها التي تدعمونها في سوريا”، في إشارة واضحة إلى “وحدات حماية الشعب الكردية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى