Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

‫ د. نائلة درويش: احذروا السهر واضطراب النوم بعد رمضان


محليات

32

02 أبريل 2024 , 07:00ص

❖ الدوحة – الشرق

بعد شهر رمضان المبارك يعاني الكثير من الناس من اضطرابات في النوم بسبب عدم القدرة الى العودة الى النوم مبكرا ويستمرون في عادات السهر وهي من العادات الشائعة التي تضر بالصحة وتحمل معها العديد من الأضرار الجسدية والنفسية والاجتماعية.


اذ يرتبط النوم ليلاً بإفراز هرمون الميلاتونين الذي يزيد افرازه في الظلام ويقل في وجود ضوء النهار. وبالتالي عندما نطيل السهر وتقل عدد ساعات النوم ليلا، فهذا يؤثر على افراز هرمون الميلاتونين بالقدر الكافي مما يؤثر سلبا على انتظام الساعة البيولوجية وانتظام حرارة الجسم، وتوازن السوائل داخل الجسم والشعور بالجوع والشبع. لذا يعتبر السهر وقلة النوم من العادات الخطيرة التي تسبب عدة اضرار جسدية ونفسية التي توضحها الدكتورة نائلة درويش سعد مديرة مركز ام صلال الصحي واستشاري اول طب الاسرة في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية وإليكم أهمها:


قلة النوم يمكن أن تؤثر سلبًا على الأداء في العمل أو الدراسة، الذي بدوره يؤدي إلى نقص في الإنتاجية وقلة الأداء الفعال وزيادة نسبة ارتكاب الأخطاء، حيث إن السهر يزيد من مشاكل عدم التركيز والتذكر، ويؤثر على القدرة في اتخاذ القرارات الصحيحة وعدم القدرة على التفكير مما يؤدي الى عدم الاستيعاب وعدم فهم المعلومات وصعوبات التعلم. اضافة الى ان السهر قد يؤدي الى فقدان التركيز مما يزيد احتمالية وقوع الأخطاء والحوادث غير المقصودة.


    الأرق ومشاكل النوم


اما اضرار السهر النفسية والعصبية فان قلة النوم بعد رمضان تؤدي إلى زيادة في مشاكل النوم مثل الأرق والتعب المستمر كما ان السهر قد يؤدي الى التوتر والنسيان والاكتئاب، وبالنسبة لاضرار السهر الجسدية والتأثيرات الصحية السلبية


فقلة النوم والسهر قد يزيد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل السمنة وعدم انتظام مستوى السكر بالدم وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية المختلفة والسكتات الدماغية، كذلك يؤدي السهر المستمر إلى ضعف جهاز المناعة، مما يزيد من فرص الإصابة بالأمراض والعدوى.


    أضرار السهر على البشرة


وتضيف الدكتورة نائلة: كما ان للسهر أيضا اضرارا عديدة على البشرة، أبرزها ترهل الجلد وانتفاخ واحمرار العين وظهور الهالات السوداء حول العينين وبهتان وتغيير في لون البشرة. حيث ان النوم الجيد يساعد على انخفاض انتاج هرمون الكورتيزول اذ ان زيادة انتاج هرمون الكورتيزول تؤثر سلبا على الكولاجين والبروتين الموجودين في البشرة وتؤدي الى تكسر الكولاجين مما يتسبب في ظهور التجاعيد والشيخوخة المبكرة.


    انعزال اجتماعي


كذلك فان قلة النوم والسهر المستمر قد يؤدي إلى انعزال اجتماعي وضعف في العلاقات الاجتماعية، ولا يخفى علينا جميعاً أن هذه السلوكيات تؤثر على شخصية الفرد وتزيد من نسبة التوتر في العلاقات العائلية وما بين أفراده.


ولتجنب جميع هذه الأضرار، من المهم تنظيم الوقت بعد شهر رمضان والحفاظ على عادات صحية، مثل تحديد ساعات النوم والاستيقاظ والالتزام بها، والذهاب الى الفراش في الوقت نفسه تقريبا كل ليلة، ومن المهم اخذ قسط كاف من النوم بمعدل لا يقل عن 6 ساعات ليلا حيث ان معدل ساعات النوم الطبيعي تتراوح ما بين 7 الى 9 ساعات، وتحسين بيئة النوم والنوم في غرفة مظلمة والحفاظ على حرارة مناسبة داخل غرفة النوم والتغذية الصحية.


ومن الأمور الموصى بها أيضا تنظيم مواعيد الوجبات اليومية وتناول العشاء مبكرا، مع تجنب شرب الكافيين بما لا يقل عن أربع ساعات قبل الذهاب الى الفراش، وكذلك تجنب الأنشطة المحفزة قبل النوم مثل استخدام الهواتف الذكية أو مشاهدة التلفزيون وتقليل وقت القيلولة مع أهمية ممارسة الرياضة بانتظام. وختاماً، يجب على الأفراد الوعي بأضرار السهر بعد رمضان وأهمية تنظيم الوقت للحفاظ على صحتهم العامة وعلاقاتهم المستمرة على مستوى الأسرة والعمل.

مساحة إعلانية



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى