منوعات

زكى القاضى: التحالف الوطنى للعمل الأهلى أحد منتجات الجمهورية الجديدة




قال الكاتب الصحفي زكي القاضي، أن مؤتمر التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، يوم جديد في تاريخ الدولة المصرية، في مسار هام للغاية، وهو مسار العمل الخدمي والتنموي، متابعا: “أراد الله لنا منذ عام 2014، أن نفكر في المسئوليات المتروكة، وكانت نتائج هذا التحرك، هو التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، الذي تم تدشينه في شهر مارس من العام الماضي”.


وأضاف خلال مداخلة هاتفية في قناة “اكسترا نيوز”: “التحالف الوطني للعمل الأهلي أحد المنتجات المهمة الجمهورية الجديدة.. لأن المساحة بين الدولة والشارع يوجد فيها الحكومة والقطاع الخاص والعمل الأهلي.. واستطاعت الدولة المصرية أن تحقق توأمة بين الحكومة والقطاع الخاص والعمل الأهلي.. ونري هذا التحالف الوطني.. والآن يوجد 30 كيان كبير على مستوي الجمهورية وتعمل تحت مظلته أكثر من 24 ألف جمعية قاعدية”.


وتابع زكي القاضي: “التحالف الوطني كان يحتاج إلى دعم كبير من أجل الوصول إلى كافة المناطق.. وكلمات الذين تحدثوا في مؤتمر اليوم تعبر عن لغة الأرقام في التواصل واستعراض إنجازات التحالف الوطني وفق مسارات متعددة تتماشي مع فكر الجمهورية الجديدة مثل فكرة التمكين الاقتصادي ومبادرة “ازرع” وغيرها فضلا عن دعم الوعي والتثفيف ورأينا تشجيع الرئيس السيسي على زيادة الدخول والتواجد تحت مظلة التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي”.


وشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم، المؤتمر الأول للتحالف الوطنى للعمل الأهلى التنموى الذي انطلق فى 13 مارس 2022، بمشاركة وعضوية كبرى مؤسسات العمل الأهلي والتنموي في مصر حيث يضم 24 جمعية، ومؤسسة أهلية وكيان خدمي وتنموي.


ويقدم التحالف الوطنى للعمل الأهلى التنموى من خلال مؤسساته الشريكة ملحمة إنسانية خدمية متكاملة للأهالى فى القرى الأشد احتياجا، ولعب دورا هام فى مساندة جهود الحكومة فى دعم الفئات المستهدفة من المواطنين والأكثر احتياجا والمتمثلة فى تقديم العينى بأشكال المساعدات الاجتماعية المختلفة للأيتام والأرامل والمقبلات على الزواج ومشروعات التمكين الاقتصادى .


وأطلق التحالف عدة مبادرات لتقديم الدعم للفئات الأولي بالرعاية والأكثر استحقاقًا، حيث تعددت جهود التحالف لتشمل تقديم الدعم النقدي والدعم الغذائى والإمداد بالمستلزمات الدراسية، وكان من بين القوافل التي نظمها التحالف قوافل “ستر وعافية” التي جاءت تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بدعم الفئات الأولي بالرعاية والأكثر استحقاقاً، وتماشياً مع جهود التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، وفقاً لخطة الحماية الاجتماعية الخاصة بالتحالف والتي تم وضعها لتقديم الدعم اللآزم للأسر الأكثر احتياجاً بجميع محافظات الجمهورية لتخفيف العبء عليهم وكذلك حدة الآثار السلبية للأزمة الاقتصادية العالمية، والمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة في جميع المجالات وتوطينها بأجهزة الدولة المصرية المختلفة بما يتماشى مع رؤية مصر 2030


يُذكر أن التحالف الوطني للعمل الاهلي التنموي، يشهد مشاركة وعضوية كبرى مؤسسات العمل الأهلي والتنموي في مصر حيث يضم 24 جمعية، ومؤسسة أهلية وكيان خدمي وتنموي، منهم الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية والذي يضم في عضويته 30 اتحاد نوعي و27 اتحاد اقليمي، والتي تعمل في مختلف مجالات التنمية على تنوعها من خدمية وصحية وتوعوية، وتعليمية، وعمرانية، وغيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى