أخبار العالم

‫ سباقات الجري.. قلب “الرياضة للجميع” النابض بالحيوية


رياضة محلية

70

13 فبراير 2024 , 07:00ص

الدوحة – الشرق

حل الموعد الذي ينتظره الكثيرون، وهل علينا صباح اليوم الرياضي في قطر، اليوم الذي يخرج فيه الكبار، والصغار، الرجال، والسيدات، الى الحدائق العامة الخضراء، والميادين الرياضية في كل أنحاء الدولة، لممارسة الرياضة بمختلف ضروبها، وهو كذلك يوم الأسرة والعائلة، في مبادرة رياضية فريدة، انطلقت من قطر في العام 2011 وفقا للقرار الأميري رقم 80، وأصبحت تمتلك الآن بعدا دوليا، وصدى عالميا، لما لها من فائدة، وأهمية للمجتمعات من خلال تعزيز الصحة البدنية والنفسية لأفراد المجتمع عن طريق ممارسة النشاط الرياضي والبدني.


ملعب رياضي كبير


اليوم ستكون قطر في وسطها وشرقها وغربها وجنوبها وشمالها شعلة من النشاط، في مواعيد النسخة الثالثة عشرة من اليوم الرياضي للدولة، الذي تشارك فيه العديد من الجهات الحكومية والقطاع الخاص، حيث يفوق العدد 250، كما تتحول قطر اليوم الى ملعب كبير، يشتمل على كل ضروب الرياضات الفردية والجماعية، ومكانا لكل الهوايات والأنشطة الرياضية المختلفة، مثل المشي والجري وكرة القدم والطائرة والسلة والدرجات الهوائية وألعاب الدفاع عن النفس، وحتى ألعاب الأطفال المسلية، والهدف هو جذب اكبر عدد من افراد المجتمع على مختلف فئاتهم العمرية لممارسة الرياضة والنشاط البدني، بما يجعل من الرياضة ثقافة مجتمعية تتميز بصفة الاستمرارية.


قطر عاصمة الرياضة


ان قطر عاصمة الرياضة العالمية التي تحتفل باليوم الرياضي في هذا الصباح الشتوي المنعش الجميل، اسدلت الستار بالأمس على واحدة من أروع واجمل واقوى بطولات كاس اسيا لكرة القدم، بل وتستحق صفة الاستثنائية، كونها كانت بطولة للأرقام القياسية، وتوج في نهايتها العنابي القطري بطلا للمرة الثانية على التوالي، وفي قطر تتواصل هذه الأيام، بطولة العالم للألعاب المائية، وبطولة العالم السادسة للباراموتور، وبطولة قطر لتنس السيدات، بينما اسدل الستار على بطولة الجولف الدولية، يوم امس الاول، ليتأكد معنى ان قطر عاصمة للرياضة قولا وفعلا.



بعد إضافي جديد


وتترافق مناسبة اليوم الرياضي للدولة، هذا العام مع فعاليات معرض إكسبو الدوحة للبستنة 2023، لتمنح هذه الاستضافة، بعد جديدا وعميقا لمناسبة اليوم الرياضي للدولة، الذي يقوم على التأكيد على أهداف ممارسة النشاط الرياضي، بينما تربط الاستدامة بين الحدثين، وقد شهدت الفترة الماضية، إقامة العديد من الأنشطة الرياضية ضمن معرض اكسبو، من خلال التعاون والتنسيق بين إدارة المعرض والاتحاد القطري للرياضة للجميع، تحت اشراف وزارة الرياضة والشباب، وأقيمت بحديقة البدع الكثير من الفعاليات مثل برنامج 365 يوم نشاط، الذي ينظمه اتحاد الرياضة للجميع، في الحدائق العامة طيلة أيام السنة، بمشاركة كبيرة من مختلف الفئات المجتمعية، وكذلك احتضن البساط الأخضر لحديقة البدع، العديد من الفعاليات الرياضية التي تهتم بالطفل والاسرة، كما تقام بالتعاون بين الطرفين بطولة في كرة القدم للدول المشاركة في اكسبو الدوحة.


مشاركة مجتمعية منوعة


وشهدت حديقة البدع، ضمن مشاركة وزارة الرياضة والشباب في معرض اكسبو، جولات من سلسلة سباق الشتاء للجري، الذي ينظمه اتحاد الرياضة للجميع، حيث أقيم خلال 30 يوما مضت، أربع جولات من السباق، صباح يوم الجمعة من كل أسبوع وسط مشاركة مجتمعية متنوعة وكبيرة، وقد اختتمت جولات السباق يوم الجمعة الماضي، من خلال إقامة السباق الأخير، وسط أجواء رائعة، حافلة بالحيوية والنشاط، وشهدت النسخة الرابعة والأخيرة من سلسلة سباقات الشتاء للجري، مشاركة 314 متسابقا ومتسابقة، منافسة قوية بين المتسابقين والمتسابقات، من كافة الفئات والأعمار، وقد أقيمت منافسات السباق التي انطلقت في السابعة صباحاً، لمسافات 3كم، و5 كم، و10كم، و800 متر للصغار، كما بلغ مجموع المشاركين في السباق الثالث 314 متسابقا ومتسابقة، على مسافات السباق المختلفة، التي شهدت تحديا كبيرا، حيث ضم سباق الأطفال 37 متسابقا ومتسابقة، وفي سباق 10 كم شارك 51 متسابقا، و9 متسابقات، بينما ضم سباق 5 كم، 40 متسابقا، و29 متسابقة، بينما شارك في سباق 3 كم 90 متسابقا و 58 متسابقة، من كافة الفئات والأعمار.


4 سباقات للجري


 وأعرب عبد الله الدوسري، رئيس الأنشطة والفعاليات بالاتحاد القطري للرياضة للجميع، عن سعادته بالنجاح الكبير، الذي حققته النسخ الأربع من سلسلة سباقات الشتاء للجري، والتي استمرت على مدار شهر كامل، بسباق صباح الجمعة من كل اسبوع، وشهدت إقبالاً كبيراً من كافة الفئات العمرية، من الرجال والسيدات والأطفال، مما يعكس قيمة هذه السباقات، التي تفتح المجال لمشاركة عدد أكبر من أفراد وفئات المجتمع، وتساعد في تقديم نوع من الرياضات، التي تتميز بالمرونة في التجهيزات والتحضير والأداء، وسط أجواء رياضية وعائلية مميزة، واعتبر الدوسري أن هذه السلسلة من السباقات توفر فرصة مميزة لمحبي رياضة الجري، للمشاركة والتنافس، والاستمتاع بالأجواء الرائعة، والبرامج الترفيهية المصاحبة، حيث لا تقتصر السباقات على فعالية الجري فقط، وانما تسبقها أنشطة وتمارين رياضية خفيفة للإحماء، إلى جانب مجموعة من الألعاب الترفيهية المشوقة، والأنشطة الرياضية المنوعة.


جاذبية سباق الجري


وأكد الدوسري، أن حرص الاتحاد القطري للرياضة للجميع، على تنظيم العديد من السباقات المنوعة في روزنامة 2024، والتي تضم أكثر من 720 فعالية ونشاطا وبطولة، يأتي مصداقا لما حققته السباقات في العام الماضي من نسب كبيرة من المشاركة، بلغت في مجملها 18.333، في 28 سباقاً مختلفاً، وتنوعت بين تحديات الزبارة والوكرة وسيلين وسباق ذيب وحينة سالمة وسباق التراماراثون لمسافة 90 كم، وتحدي الزبارة، وأكواثلون قطر، وماراثون اوريدو، وسباق اليوم الوطني، وسلسلة سباقات الأسرة، وقد بلغت مشاركة القطريين، 245 من المتسابقين والمتسابقات في كافة السباقات، كما أطلق الرياضة للجميع، مؤخراً 4 سباقات منوعة، ضمن سلسلة سباقات البر في قطر، تتضمن اربعة تحديات هي ” تحدي الزبارة، وتحدي فويرط، وتحدي سيلين، وتحدي الوكرة، وذلك ايمانا بأهمية اتاحة الفرصة للمشاركة في الفعاليات الرياضية المختلفة، وتحديدا سباقات الجري التي تجتذب عددا كبيرا من افراد المجتمع على اختلاف فئاتهم العمرية، كما ان رياضة المشي او الجري تتميز بسهولة تنظيمها، وهي متاحة للجميع بفضل المنشآت الرياضية الحديثة التي اقامتها الدولة، وكذلك الحدائق العامة ببساطها الأخضر، والتي فاقت المائة وخمسين حديقة موزعة على جميع انحاء الدولة، والتي سوف تكون على موعد اليوم مع فعاليات اليوم الرياضي للدولة واحتضان اعداد مقدرة من المواطنين والمقيمين من افراد المجتمع.


مساحة إعلانية



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى