منوعات

على عوف: لدينا مخزون استراتيجى للأدوية المزمنة لمدة 6 أشهر



قال الدكتور على عوف رئيس شعبة الأدوية والمكملات الغذائية باتحاد الغرف التجارية أن مصر تعمل على توطين صناعة الأدوية ومنها أدوية الأورام والسرطانات، مضيفا ان مصر تسير تبعا للقواعد العالمية لمنظمة الصحة العالمية في تطبيق أعلى معايير صناعة الدواء. 


 


وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامية إيمان الحصرى عبر برنامجها مساء دى إم سى المذاع على قناة دى إم سى، أن أى مصنع يتم صناعته يكلف الدولة 500 مليون جنيه وطبقا للمواصفات العالمية، لافتا إلى ان كل دواء خارج من المصانع مطابق للمواصفات العالمية وهيئة الدواء المصرية.  


 


وتابع أن الدواء صناعة استراتيجية لاغنى عنها فى أى وقت من الأوقات، مضيفا أنه لدينا مخزون استراتيجى للأدوية المزمنة لا يقل عن 6 أشهر، ولا يوجد نف صفى أدوية الأورام والسرطانات، مؤكدا أن العالم يتعامل مع الأسم العلمى وتعتبر ثقافة، ولابد من تغير هذه الثقافة واستخدام الاسم العلمى وهناك بدائل بأقل تكلفة ونفس المادة الفعالة. 


 


وأوضح أنه لا يوجد فى إدارة نواقص فى العالم إلا فى مصر ولابد من انتهاء هذه الثقافة، وترشيد استهلاك الدواء هيكون أفضل لينا. 


 


يذكر أن هيئة الدواء المصررية قالت إن تقسيم حبوب الدواء بالسكين أو بلع الحبوب المكسرة أو هرس الحبوب وتذويبها وتناولها كمشروب، هي ممارسات شائعة بين كثير من المرضى، ولكن هذا العمل قد يكون له مخاطر كثيرة.


 


وأضافت هيئة الدواء: هناك بعض الأدوية التي تكون مغلفة بغلاف يحميها من أحماض المعدة، أو امتصاصها في الجسم يكون بمعدل معين، لذلك في حالة تقسيمها قد لا يؤدي الدواء مفعوله.


 


وأوصت هيئة الدواء المصرية باستشارة الصيدلي في كل ما يتعلق بالطريقة الآمنة السليمة لاستخدام الدواء؛ فالصيدلي هو الخبير الأول بالطرق الآمنة لاستخدام الدواء.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى