منوعات

عميد معهد الفنون الشعبية: المرأة المصرية حافظة التراث الشعبى




قال الدكتور مصطفى جاد، عميد معهد الفنون الشعبية، إن بلد بدون موروث شعبي، تكون “مقطوعة من شجرة”، مشيرا إلى أن أي سلوك نقوم به الآن سواء العادات اليومية في الأكل والشرب وحتى التحية، يمكن ربطها بالتراث الشعبي المصري.


وأضاف خلال لقائه مع الإعلامية أميرة بهي الدين ببرنامج “افتح باب قلبك” الذي يذاع على قناة “cbc“: “لدينا آلاف الأشياء ضمن الموروثات الشعبية، على سبيل المثال إذا نظرنا إلى الأزياء الشعبية المصرية فيمكن أن نجد ملابس المرأة الريفية في الصعيد أو الدلتا أو الواحات وغيرها”.


وقال: “المرأة المصرية هي حافظة التراث، الأزياء تُنسب للمرأة والحُلي أيضا والعديد من الحرف والمهن التي امتهنتها المرأة المصرية قديما”.


وتابع: “معهد الفنون الشعبية أنشئ منذ 40 عاما، بعد أن صدر قرار جمهوري من الرئيس السادات وقتها، وهو المعهد الوحيد في المنطقة العربية الذي يُخرج طالب متخصص في التراث الشعبي، لذلك الأساتذة الذين يدرسون فيه، هم خبراء كبار، ويضم المعهد 5 أقسام، ويحصل الخريج على درجة البكالريوس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى