أخبار العالم

قناص حوثي يستهدف شابا في تعز


أصيب شاب برصاص قناص حوثي، اليوم الأحد، في مدينة تعز، جنوبي غرب اليمن، غداة جريمة مماثلة استهدفت طفلة.

وقالت مصادر حقوقية إن قناصا حوثيا استهدف الشاب جميل عبدالله علي غالب ما أدى إلى إصابته في أعلى الكتف الأيسر.

وأوضحت المصادر أن القناص، الذي كان متمركزاً في معسكر الأمن المركزي، شمال شرقي المدينة، استهدف الشاب أثناء مروره بجوار مسجد الصديق في حي كلابة ‎شمال شرقي تعز، وهو الحي الذي تحاصره قناصة ميليشيا الحوثي وتعيق حركة السكان فيه.

من تعز (فرانس برس)

وأشارت إلى أنه جرى نقل الشاب إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وتأتي هذه الجريمة، بعد يوم من إصابة الطفلة رضاء بجاش “12 عاما” برصاص قناص حوثي أثناء رعيها للأغنام في وادي الأمان، بمنطقة الضباب، غربي مدينة تعز التي تفرض عليها ميليشيا الحوثي حصارا خانقا منذ نحو 8 سنوات.

في السياق، أفادت عضو اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان، إشراق المقطري، أن ميليشيا الحوثي تواصل منذ ثلاثة أيام القصف الدفعي والقنص على سكان العريس وابعر وبريد الروضه في صالة وقرى الثلاثين والمليحه في الضباب، مؤكدة سقوط 3 ضحايا بينهم طفل وتدمير منازل.

وأضافت المقطري في تغريدة على موقع تويتر: “يبدو ان الحوثيين يريدون استكمال العام الحالي بأعمال القنص والقصف ضد السكان والمساكن في تعز وعدم تفويت اي يوم دون رعب”.

وخلال السنوات الماضية، قتل مئات المدنيين، بينهم نساء وأطفال، في تعز برصاص قناصي الميليشيا الحوثية.

وتؤكد تقارير حقوقية مقتل نحو 4 آلاف مدني، وإصابة ما يقرب من 15 ألف آخرين بنيران الميليشيا الحوثية في محافظة تعز منذ بدء الحرب، مطلع 2015.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى