Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
ثقافة

كاثرين أراجون.. أم البنات تخلص منها زوجها من أجل عيون عشيقته




تمر اليوم الذكرى الـ537 على وفاة الملكة كاثرين أراجون هي الزوجة الأولى للملك هنري الثامن كانت البنت الصغرى لفرناندو الثاني ملك أراغون وإيزابيلا الأولى ملكة قشتالة وأنجبت ماري الأولى ملكة إنجلترا، إذ أن بينهما نسب مشترك عند جون غونت، دوق لانكاستر الأول، وأيضا هي سميت تيمناً بجدتها التي هي أبنته كاترين لانكاستر.


تزوجت كاثرين عام 1501م من آرثر، الأخ الأكبر للملك هنري، إلا انها ترملت بعد ستة أشهر فقط، فتم تزويجها من هنري الثامن عام 1509م. أنجبت خمسة أطفال، توفوا كلهم أثناء الولادة عدا الطفلة ماري (والتي أصبحت الملكة ماري الأولى).


 أصبح الملك مقتنعا بعجز «كاثرين» عن انجاب وريث ذكر، ولما كان متعلقا بـ”آن بولين”، أخذ يختلق الأعذار لإبطال زواجه منها كقوله بأن زواجها من أخيه يجعل ارتباطه بها لاغيا. انفصل هنري عنها وأرسلت لتعيش في عزلة عن العالم إلا أنها لم تعترف بطلاقها منه وكذا كان موقف البابا في روما. قاد هذا الموقف الأخير الملك هنري الثامن إلى إعلان انفصال إنجلترا عن الكنسية البابوية.


ويعتقد أن الملك هنرى الثامن رأى بعد فترة أن زواجه من كاثرين كان لعنة عليه، وذلك استشهاد بالكتاب المقدس، إذ يقول إنه إذا تزوج رجل من زوجة أخيه، فان الزوجين سيصبحان بلا أطفال، وعلى الرغم من أن هذا التفسير كان خاطئ لأنه كان لديهم ولدين ابنته مريم الأولى، إلا أن الملك لم يكن يعتبر البنت طفل، وهذا التفسير قد وضعه هو حتى يأخذ زوجة أخرى له تنجب له ولى العهد.


في عام 1535من قد منع كاثرين من مقابلة ابنتها وقد تم عزلها في غرفة داخل القلعة، وقد استمرت على هذه الحالة فترة كبيرة، وقد ساءت حالتها كثيرا في عام 1535م، وقد ماتت في 7 يناير عام 1536م، وتم دفنها في قلعة بيتربورو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى