أخبار العالم

لا تحزن يا أخي.. لقد صنعت التاريخ


مشهد لطيف ومؤثر جمع نجمي منتخب فرنسا كيليان مبابي ومنتخب المغرب أشرف حكيمي في نهاية المباراة التي جمعت الفريقين في نصف نهائي كأس العالم بقطر 2022 مساء الأربعاء، وانتهت بتأهل “الديوك” إلى نهائي المونديال بعد تغلبها على “أسود الأطلس” بهدفين للا شيء.

فقد ظهر مبابي نجم باريس سان جيرمان وهو يواسي رفيق دربه حكيمي في مشهد حاز على إعجاب الملايين من الجماهير العربية والإفريقية.
ونشر مبابي صورة لهذا المشهد على حسابه الخاص بـ”تويتر”، معلقا بالقول: “لا تحزن يا أخي، الكل يفتخر بما فعلت، فقد صنعت التاريخ”، واضعاً قلب أحمر في إشارة إلى علاقة الصداقة الوطيدة التي تجمع اللاعبين.

ووضعت مباريات نصف نهائي كأس العالم في قطر، الزميلان في نادي باريس سان جيرمان، بوجه بعضهما.

فخلال المباراة التاريخية بين المغرب وفرنسا، الأربعاء، في استاد البيت، كانت لافتة المواقف التي جمعت المهاجم الفرنسي مبابي، مع الظهير الأيمن حكيمي، والتي أثنى عليها الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” على “تويتر”.

وتظهر الصور التي نشرها “الفيفا”، الروح الرياضية، وحس الزمالة بين اللاعبين، الذين اجتمعا في مواقف عدة خلال المباراة لدعم بعضهما، وفي نهاية المباراة التاريخية تبادلا القمصان واحتفل مبابي بالفوز مرتديا قميص حكيمي الأحمر والأخضر.

ونشر “الفيفا” صورة مبابي مرفقة بالعلم المغربي.

وتربط مدافع المنتخب المغربي حكيمي ومهاجم المنتخب الفرنسي مبابي صداقة وطيدة منذ انضمام الأول إلى صفوف باريس سان جرمان الموسم قبل الماضي.

ووجّه حكيمي رسالة خاصة إلى مبابي عقب تأهل منتخبي بلدهما إلى دور الأربعة، عبر نشره تغريدة عبر حسابه على “توتير”، قال فيها “أراك قريبا يا صديقي”، ردّ عليها الأخير بثلاثة قلوب.

ومبابي، لاعب كرة قدم فرنسي يلعب في مركز الهجوم مع نادي باريس سان جيرمان في الدوري الفرنسي و‌المنتخب الفرنسي. ويُعتبر أحد أفضل اللاعبين في العالم، وهو معروف بدقته في الإنهاء، والمراوغة، والقوة، والسرعة العالية.

وبدروه، يلعب حكيمي، المغربي، مع باريس سان جيرمان في الدوري الفرنسي، كما يلعب مع المنتخب المغربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى