Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

“لوكربي”.. أبو عجيلة مسعود يمثل اليوم أمام محكمة أميركية


وصل الليبي المتهم بصنع القنبلة التي استخدمت لتفجير طائرة أميركية فوق اسكتلندا عام 1988 في عملية أودت بحياة 270 شخصاً، إلى الولايات المتحدة، وسيمثل أمام المحكمة، اليوم الاثنين، وفق ما أفاد مسؤولون في وزارة العدل.

ووجّهت الولايات المتحدة اتهامات لأبو عجيلة محمد مسعود قبل عامين على خلفية تفجير لوكربي الذي كان معظم ضحاياه أميركيين.

أبو عجيلة محمد مسعود خلال محاكمته في طرابلس في 2014

وبعد وصوله إلى الولايات المتحدة، نُقل إلى منشأة تابعة لوزارة العدل في ألكسندريا في فيرجينيا لإتمام المراحل الأولى من معالجة ملفه.

وبعد ظهر الاثنين عند الساعة 13:00 بالتوقيت المحلي (18:00 بتوقيت غرينتش)، سيمثل أمام محكمة اتحادية في واشنطن في جلسة استماع أولى.

والأحد، أعلن مدعون اسكتلنديون أن أبو عجيلة محمد مسعود بات محتجزاً لدى السلطات الأميركية، لكن من دون أن يقدّموا تفاصيل عن كيفية نقله من ليبيا.

وسبق أن احتُجز مسعود في ليبيا للاشتباه بتورطه في اعتداء على ملهى ليلي في برلين عام 1986.

وأدين شخص واحد حتى الآن على خلفية تفجير رحلة “بان أميركان 103” في 21 ديسمبر 1988، في اعتداء إرهابي هو الأكثر دموية الذي تشهده الأراضي البريطانية.

من تفجير لوكربي

من تفجير لوكربي

وانفجرت الطائرة التي كانت متوجّهة إلى نيويورك بعد 38 دقيقة من إقلاعها من لندن، ما أدى إلى سقوط هيكلها في بلدة لوكربي بينما تناثر الحطام على مساحة شاسعة.

وأسفر التفجير عن مقتل 259 شخصاً، بينهم 190 أميركياً، كانوا على متن الرحلة، إضافةً إلى 11 شخصا كانوا على الأرض.

وأمضى ضابط المخابرات الليبي السابق عبد الباسط المقرحي سبع سنوات في سجن اسكتلندي بعد إدانته في هذه القضية عام 2001، وتوفي في ليبيا عام 2012. ولطالما دفع المقرحي ببراءته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى