أخبار العالم

لو ألقوا قنبلة ذرية لن نتراجع عن منع تعليم النساء


قال وزير التعليم العالي التابع لحركة طالبان، الأحد، إنهم “لو ألقوا علينا قنبلة ذرية لن نتراجع” عن قرار منع التعليم الجامعي للنساء.

وأضاف: “مستعدون لعقوبات توقع علينا من جانب المجتمع الدولي”.

وأدان مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل الأحد قرار حركة طالبان منع النساء من العمل في المنظمات غير الحكومية المحلية والدولية في أفغانستان.

وقال بوريل في بيان إن الاتحاد الأوروبي، كواحد من أكبر مقدمي المساعدات الإنسانية والاحتياجات الأساسية للشعب الأفغاني، يدعو طالبان إلى التراجع عن قرارها بشكل فوري، كجزء من التزامها باحترام القانون والمبادئ الإنسانية الدولية.

وأضاف البيان أن الاتحاد الأوروبي سيجري تقييما لتأثير القرار على مواصلته تقديم المساعدة للشعب الأفغاني.

كما أعلنت 3 منظمات إغاثية أجنبية، الأحد، أنها ستعلق عملها في أفغانستان، بعدما أمرت حركة طالبان جميع المنظمات غير الحكومية بمنع موظفاتها من العمل، بحسب بيان.

وجاء في البيان المشترك الصادر عن “أنقذوا الأطفال” و”المجلس النرويجي للاجئين”، و”كير”، “بانتظار اتضاح الصورة بشأن هذا الإعلان، سنعلق برامجنا مطالبين بمواصلة الرجال والنساء وبشكل متساوٍ تقديم مساعداتنا التي تنقذ الأرواح في أفغانستان”.

وكانت حركة طالبان قد أصدرت السبت أوامر إلى المنظمات غير الحكومية في أفغانستان تمنعها فيها من تشغيل النساء، دون تحديد ما إذا كان هذا يشمل العاملات الأجنبيات. وبررت الحركة القرار بعدم اتباع الموظفات قواعد اللباس المناسبة بما يشمل الحجاب، وهددت بتعليق تراخيص المنظمات التي لا تنفذ القرار. وأثارت الخطوة تنديدات المجتمع الدولي ومخاوف من أثرها على إيصال المساعدات، وتأتي ضمن سلسلة قرارات اتخذتها الحركة تقيد فيها حرية وحقوق النساء في البلاد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى