أخبار العالم

‫ “مدرج العنابي” كلمة السر في الإنجاز القاري


رياضة

36

13 فبراير 2024 , 07:00ص

❖ محمد قصبي

الإنجاز التاريخي الذي حققه منتخبنا الوطني بتسيده قارة اسيا للمرة الثانية على التوالي عقب الفوز في النهائي الكبير أمام المنتخب الأردني، كان ثمرة مجهودات جماعية جبارة من اللاعبين والجهاز الفني واتحاد الكرة والقيادة الرشيدة التي أشرفت على النهضة الرياضية القطرية منذ سنوات، وأيضا إلى الجماهير القطرية التي كان لها دور بارز في تتويج العنابي باللقب الآسيوي للمرة الثانية على التوالي، حيث أجمع الكل على أن مساهمة الجماهير العنابية في هذا الإنجاز كانت كبيرة جدا وهناك حتى من وصف الجماهير باللعب رقم 1 وليس 12 مثلما هو معلوم في قاموس كرة القدم، والحديث عن الجماهير القطرية ومساهمتها الفاعلة في التتويج يقودها بالدرجة الأولى للحديث عن مبادرة “مدرج العنابي” التي أطلقها شباب ومشجعون قطريون قبل شهر من كأس اسيا من أجل حشد صفوف المشجعين لدعم ومؤازرة العنابي في حملته للدفاع عن لقبه، حيث آمن الشباب بقدراتهم على تقديم الكثير للمنتخب والبلد عموما من خلال تقديم صورة مشرفة عن قطر وثقافتها وشغف شعبها بالرياضة، وهي المبادرة التي كتب لها نجاح باهر وغير متوقع وكانت كلمة السر في نجاح العنابي في التتويج بلقب كأس اسيا 2023.


ولقي “مدرج العنابي” اشادة كبيرة جدا عبر منصات التواصل الاجتماعي، حيث تحدث الجميع عن دورهم البارز في دعم المنتخب ومؤازرته منذ انطلاق البطولة ومساهمته ايضا في حشد الجماهير وتنظيمهم على المدرجات وتحفيزهم على التشجيع طيلة اطوار المباريات وعدم الاكتفاء بلعب دور المتفرجين، وأكدت الحسابات الجماهيرية على منصة “إكس” أن ما قام به الشباب القطريون المؤسسون للمبادرة سيحتفظ به التاريخ وسيذكر الجميع أنهم آمنوا بقدراتهم على التغيير وجسدوا افكارهم على أرض الواقع، وهذا بعد أن وجدوا التفافا كبيرا من الشعب القطري والجماهير التي ساهمت في نجاح المبادرة ودعمت منتخبها في أحلك الظروف وساهمت في كتابة مجده الآسيوي.


إشادة جماهيرية


كما لقيت الجماهير العنابية الاعتراف ايضا من سعادة السيد جاسم البوعينين، رئيس اتحاد كرة القدم والذي أصر على تحية الجمهور بعد مراسم تتويج العنابي بالكأس القارية واستلام الجوائز، حيث توجه رئيس الاتحاد إلى الجمهور وخاطبهم بعبارات الثناء والاعتراف بالدور البارز والمهم جدا الذي لعبوه في نجاح المنتخب ونيله كأس اسيا، حيث قال لهم عبارات: مشكورين.. ما قصرتوا.. على راسي” مع القيام بحركة وضع يده على رأسه تقديرا من سعادته للشباب القطري الذي أثبت حبه الكبير لوطنه والتفافه حول قيادته الرشيدة لرفع راية الوطن عاليا وتقديم أفضل صورة عن قطر أمام العالم، نشر الحساب الرسمي لاتحاد الكرة فيديو تحية سعادة جاسم البوعينين للجماهير والذي تفاعلت معه الجماهير القطرية بقوة.


إرث مستدام


إذا كانت قطر قد اكتسبت ارثا ضخما من استضافتها التاريخية لمنافسات كأس العالم فيفا 2022 والذي شمل البنية التحتية والمنشآت الرياضية والخبرات الكبيرة في التنظيم، وهو الارث الذي مهد طريقها لتنظيم افضل نسخة من منافسات كأس اسيا عبر التاريخ، فإن الاستضافة الاخيرة اكسبت قطر ارثا من نوع اخر وهو “مدرج العنابي” والذي أكد الجميع أنه سيظل من بين أهم المكتسبات التي خرجت بها قطر من الاستضافة الاسيوية الى جانب تثبيت البلد كرقم صعب جدا في الاستضافات الرياضية العالمية وايضا التتويج بكأس اسيا للمرة الثانية، حيث كان إطلاق المبادرة نقطة تحول في تاريخ المدرجات القطرية التي ستكون مستقبلا اللاعب رقم واحد في كل مباريات العنابي والداعم الأول لمنتخبنا في التحديات الكبيرة التي تنتظره.


اعتراف المنافسين


وأكد الجميع أن الشباب القطريين نجحوا في تحقيق مبتغاهم الرئيسي من إطلاق المبادرة وهو إعادة الروح إلى مدرجات المنتتخب والتي كانت غائبة طيلة سنوات طويلة وحتى اثناء مباريات كأس العالم التاريخية لم يجد العنابي تلك المساندة القوية جدا والتشجيع القوي طيلة التسعين دقيقة مثلما كان عليه الحال في كأس اسيا وهذا بشهادة حتى المنافسين على غرار مدرب منتخب اوزبكستان والذي اكد بعد مباراة ربع النهائي التاريخية أن الضغط الجماهيري الرهيب كان له دور هام في حسم الركلات الترجيحية لصالح العنابي .


الشغف الجماهيري


ولم يقتصر دور “مدرج العنابي” في دعم منتخبنا الوطني في مبارياته السبع في كأس اسيا فحسب، وإنما كان له دور هام جدا من ناحية أخرى وهو لفت انظار العالم نحو الثقافة القطرية بما فيها الهتافات والأهازيج وأسلوب التشجيع، والأهم من كل هذا الزي القطري التقليدي، والذي أصبح حديث الجميع في العالم بعد أن تم تقديمه في أبهى حلة خلال مباريات العنابي في البطولة.


مواصلة الدعم


وأكد عدد كبير من القطريين من خلال المنشورات التي نشروها على حساباتهم في منصة “إكس” أن الدعم الكبير الذي وجده المنتخب من قبل الجماهير يجب أن يتواصل في التحديات الكبيرة المقبل عليها في الفترة القادمة، أبرزها التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2026، حيث يبقى الهدف الرئيس هو بلوغ المونديال المقبل وتحقيق فيه مشاركة جدا مشرفة، وهي الغاية التي يبقى من شروط تحققها تواصل الدعم الجماهيري وبالأخص مبادرة “مدرج العنابي” التي يجب أن تكون منافسة كأس اسيا مجرد نقطة بداية بالنسبة لها وأن تواصل في شحذ الجماهير ولم شملهم لدعم العنابي مستقبلا.

مساحة إعلانية



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى