أخبار العالم

‫ مديرو مدارس لـ الشرق: 70% الحضور باليوم الأول من الفصل الدراسي الثاني


محليات

10

مديرو مدارس لـ الشرق: 70% الحضور باليوم الأول من الفصل الدراسي الثاني

26 ديسمبر 2022 , 07:00ص

ابتداء الفصل الدراسي الثاني

عمرو عبدالرحمن

استأنفت صباح أمس الأحد، المدارس الحكومية عملها في أول أيام الفصل الدراسي الثاني، بعد إجازة منتصف عام امتدت من 16 نوفمبر إلى 22 ديسمبر الجاري، حيث انتظم الطلاب والطالبات على مقاعد الدراسة. وشهد اليوم الأول توزيع الكتب الدراسية والخطة الأسبوعية، والجدول المدرسي، وغيرها من الأمور التنظيمية.


وشهد اليوم الأول حضوراً متوسطاً من الطلاب، حيث سجلت العديد من المدارس نسب غياب وصلت إلى 30 %، لذا أرسلت الإدارات المدرسية رسائل لأولياء الأمور تحثهم على التزام الطلبة بالحضور، نظراً لتطبيق سياسة التقويم ورصد الغياب والحضور من اليوم الأول من استئناف الدراسة.

وأكد مديرو مدارس لـ الشرق، أنهم استلموا الكتب المدرسية من وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، قبل اسبوعين من استئناف الدراسة، الأمر الذي ساعدهم على الانتظام في توزيع الكتب على الطلبة من اليوم الأول، للبدء في الخطة الفصلية للفصل الدراسي الثاني من الأسبوع الأول.


وقالوا إن اليوم الأول من الفصل الدراسي الثاني شهد حضوراً جيداً من الطلاب وصل إلى 70 %، مؤكدين أن الفصل الدراسي الثاني يتطلب مجهودا مضاعفا نظراً لأنه يمتد إلى أكثر من خمسة أشهر، ويتم تدريس 60 % من المنهج الدراسي خلال هذه المدة، لذا قامت المدارس بوضع الخطط الفصلية والعلاجية من أجل البدء في تنفيذها خلال الأسبوع الأول، فضلاً عن توجيه المعلمين بضرورة الوقوف على مستوى كل طالب، من أجل وضع الخطط العلاجية المناسبة لكل منهم لرفع المستوى الأكاديمي.

 

 

خطط علاجية


من جانبه قال محمد فخرو مدير مدرسة عبدالرحمن بن جاسم الإعدادية، إن المدرسة شهدت حضور 75 % من الطلاب خلال اليوم الأول من الدراسة، كما تم توزيع الكتب على الطلاب بانتظام للبدء في دراسة المقررات وفقاً للخطة الدراسية الموضوعة مسبقاً، لافتاً إلى أن الفصل الدراسي الثاني سوف يمتد حوالي 5 أشهر، وهذا وقت كاف من أجل وضع الخطط العلاجية المناسبة لكل طالب والانتهاء من المقررات الدراسية بأريحية وبدون ضغوط على الطالب والمعلم.

كما أكد أن المعلمين شرعوا في وضع الخطط العلاجية للطلاب بناء على درجات الفصل الدراسي الأول، لرفع التحصيل الأكاديمي، لافتاً إلى أن الفصل الدراسي الثاني فرصة للطلاب الذين لم يحققوا نتائج جيدة أن يعوضوا، خاصة وأن 60 % من المقررات سيتم تدريسها خلال الفصل الثاني، متمنياً التوفيق للطلاب، خاصة وأنهم يواجهون تحدياً حقيقياً سواء هم أو المدرسون. موضحاً أن الوزارة زودت المدرسة بوحدات دراسية لمواد الفصل الثاني، وتم توزيع هذه الوحدات على المعلمين لتحضير الدروس مبكراً، حرصاً على تهيئة الطلاب للدخول في أجواء الدراسة سريعاً.

 

 

رفع المستوى الأكاديمي


بدوره قال الأستاذ سالم علي راشد هاشل مدير مدرسة الخرسعة الابتدائية الإعدادية، إن اليوم الأول شهد توزيع الجدول الدراسي، والبدء في شرح المقررات الدراسية وتنفيذ الخطط الفصلية، موضحاً أنه لذلك السبب تم التنبيه على جميع الطلاب بضرورة الحضور من اليوم الأول حرصاً على مصلحتهم ومستقبلهم، مشيراً إلى أن المدرسة تستعد للفصل الدراسي الثاني بالعديد من الخطط التي تهدف إلى رفع المستوى الأكاديمي للطلاب، خاصة أن الطلاب الذين لم يحققوا نتائج جيدة في الفصل الدراسي الأول لهم فرصة ممتازة من أجل التعويض في الفصل الثاني.


فيما يتعلق بنسب الغياب، فقد أشار إلى أن اليوم الأول شهد نسب حضور متوسطة، موضحاً أن اليوم الأول عادة يكون الحضور فيه متوسطا، بسبب سفر بعض الأسر إلى الخارج، إلا أن المدرسة التزمت بتسجيل الغياب تطبيقاً للوائح، وتم إبلاغ أولياء الأمور بذلك حرصاً على مصلحة الطلاب. مشيراً إلى أن المدرسة استعدت لاستقبال الطلاب أمس، من خلال اكتمال التحضيرات وكافة مدخلات العملية التعليمية والتربوية اللازمة لبدء الفصل الدراسي الثاني. والتأكد من الطاقة الاستيعابية للفصول المدرسية، ومدى توفر وسائل النقل والمواصلات والاتصالات، والتأكد من وسائل وأدوات الأمن والسلامة، وجودة المرافق المساندة.

 


تقييم الطلبة


كما أكد الأستاذ جمال الجابر مدير مدرسة طلحة بن عبيد الله أن المبنى المدرسي بحالة جيدة لاستقبال الطلاب، كما تم التركيز على فحص معدات الأمن والسلامة بالمباني حرصاً على سلامة الطلاب. مضيفاً أن جميع المهام الدراسية تم توزيعها مباشرة على المعلمين خلال أول يوم من دوامهم بالمدارس، فضلاً عن وضع الجداول الدراسية وخطط المناهج، لافتاً إلى أن وزارة التعليم قامت بتلبية احتياجات المدرسة من معلمين وإداريين وتم سد جميع الشواغر.

وأوضح أن المعلمين سوف يقومون بإجراء تقييمات للطلاب خلال الشهر الأول من الدراسة لتحديد مستواهم الدراسي ونقاط القوة والضعف لكل طالب، وبناءً عليه سيتم إعادة توزيع الطلاب على الفصول الدراسية لتحقيق التوازن في كل فصل دراسي بين الطلاب المتفوقين ومتوسطي المستوى، كما سيتم الاعتماد على نتائج الطلاب في الفصل الدراسي الأول من أجل وضع الخطط العلاجية لكل طالب. وفيما يتعلق بدوام الطلاب، فالمدرسة أبلغت أولياء الأمور بضرورة حضور الطالب من اليوم الأول، وفي حالة عدم حضوره سيتم احتساب اليوم غيابا وتطبيق اللوائح على الطالب.


كما أكد أنه سيتم الاجتماع مع أولياء الأمور، لاطلاعهم على خطة المدرسة، وتوعيتهم بقوانين المدرسة من أجل إشراك ولي الأمر في العملية التعليمية كونه الطرف الأبرز لتميز الطالب من خلال المتابعة والاهتمام.

 

مساحة إعلانية



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى