منوعات

مراسلة “القاهرة الإخبارية” تكشف أهمية إطلاق الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني بتونس




قالت نسرين رمضاني مراسلة قناة “القاهرة الإخبارية” من تونس، إن الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني مهمة جدا للأمن القومي التونسي، حيث بدأت العمل بها منذ عام 2020 وتنتهي في عام 2025.


 


وأضافت رمضاني، خلال تصريحات مع الإعلامية فيروز مكي مقدمة النشرة المغاربية على قناة “القاهرة الإخبارية”: “الاستراتيجية كانت أحد مخرجات مجلس الأمن القومي التونسي، حيث تستهدف العديد من المجالات مثل وسائل التواصل الاجتماعي والمنظومة الإلكترونية والنشاط على الإنترنت وتحاول مواجهة الهجمات الإلكترونية التي تستهدف الدولة التونسية”. 


 


وأشارت، إلى أنّ الأمن السيبراني يحظى بأهمية بالغة ويمثل محورا من أهم المحاور الرئيسة للاستراتيجية الوطنية للتحول الرقمي، لافتةً إلى أن الجهات التونسية المعنية تعمل على توفير حلول الثقة الرقمية وتأمين الفضاء السيبراني من الهجمات السيبرانية وحماية السيادة الرقمية. 


 


وأطلقت تونس استراتيجية وطنية للأمن السيبراني، والتي تعد ذات أهمية كبيرة في الحفاظ على الأمن القومي التونسي، وقد تم إقرار تلك الاستراتيجية وبدء العمل بها منذ عام 2020 وتنتهي عام 2025، وتهدف الى السيطرة على المنظومة الإلكترونية داخل البلاد.


 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى