أخبار العالم

من وجع انفجار مرفأ بيروت.. قصة حب بين شقيقي ضحيتين


من رحم المآسي بفقدان أغلى الناس بإنفجار مرفأ بيروت في 4 أغسطس 2020، ومن قلب الوجع باللاعدالة، وُلد الحب بين وليام نون، شقيق الضحية دجو العنصر في فوج إطفاء بيروت وماريا فارس شقيقة الضحية سحر الممرضة في فوج الإطفاء نفسه، والتي قضت بانفجار المرفأ هي ودجو أثناء قيامهما بعملها بإطفاء الحريق في اللحظات الأولى قبل الإنفجار.

بدأت قصة وليام وماريا بعد فاجعة إنفجار مرفأ بيروت الذي حصد أكثر من 200 ضحية من بينهم شقيقه دجو وشقيقتها سحر، حيث خاضا ولا يزالان معركة تحقيق العدالة المفقودة حتى الأن نتيجة منع المحقق العدلي من القيام بتحقيقاته.

وما إن انتشرت صور الإعلان عن خطوبتها حتى اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالمباركات وبالتعبير عن الفرح بحبهما الذي شكّل “بصيص نور” في عتمة ملف إنفجار مرفأ بيروت.

المعاناة جمعتنا

وقال وليام نون لـ”العربية.نت” “المعاناة جَمعتنا.. بدأت قصتنا بعد انفجار مرفأ بيروت عندما شكّلنا لجنة متابعة من قبل أهالي الضحايا. كنّا نلتقي دائماً في مناسبات لها علاقة بالإنفجار”.

كان شهر أكتوبر الفائت نقطة تحوّل في علاقة وليام وماريا. جمعتهما مأدبة عشاء في منزل أحد ضحايا إنفجار المرفأ. صارحها بمشاعره تجاهها ليُفاجأ بأنها هي أيضاً تبادله المشاعر نفسها.

صارحتها بحبّي

وأضاف وليام “ترددت في البداية بالبوح بمشاعري تجاهها، لأن عائلتها لا تزال تحت تأثير جرح فقدان شقيقتها بالإنفجار تماماً كوضع أهلي، لكنني اتّخذت القرار على هامش مأدبة العشاء وصارحتها بحبّي لها لأتفاجأ بأنها تبادلني المشاعر ذاتها”.

فرحة وليام وماريا بحبهما لم تقتصر على عائلتهما بل عمّت فوج إطفاء بيروت الذي كان دجو وسحر عنصران فيه قبل أن يخطفهما انفجار المرفأ.

زواجهما الصيف المقبل

وبعد عرض الزواج، يستعدّ وليام وماريا للخطوبة بشكل رسمي في 22 ديسمبر الجاري على أن يعقدا قرانهما الصيف المقبل في حضور الأهل والأصدقاء وعناصر فوج إطفاء بيروت وأهالي الضحايا.

وكما وليام نون الذي فقد شقيقه دجو بالانفجار، كذلك ماريا فارس خسرت شقيقتها سحر في فوج الإطفاء التي كانت تستعد للزواج قبل أن يخطفها الموت من طريق خطيبها.

مستقبلنا مشترك

وقالت ماريا لـ”العربية.نت” “بدأت قصتنا بعد فاجعة 4 أغسطس، لكن الأمور “الجدّية” كانت منذ أشهر، حيث صارحني بمشاعره وبأنه يتمنّى أن يكون لنا مستقبل مشترك. المبادرة أتت منه والقبول جاء منّي، وحبنا سيُكلل بالزواج الصيف المقبل”.

أضافت “صحيح أننا اجتمعنا بعد قصة حزينة، لكن الفرح سيكون عنوان حياتنا المشتركة”.

مواصلة النضال بعد الزواج

وعلى رغم العراقيل الكثيرة التي وُضعت في طريق المحقق العدلي بالانفجار ونجحت بتوقّف التحقيقات، أكد وليام وماريا مواصلتهما النضال “حتى نعرف حقيقة من قتل شقيقتي سحر وشقيقي دجو وكل ضحايا إنفجار مرفأ بيروت”.

وقالا “حبنا سيقوّي مسيرة نضالنا. لن نتراجع عن هدفنا الأساسي تحقيق العدالة لدجو وسحر”.

دجو وسحر اسما طفليهما

وكما النضال المشترك، أجمع وليام وماريا على أنهما سيُطلقان اسم دجو وسحر على طفليهما في المستقبل.

ومنذ الصيف الماضي، توقّفت التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت نتيجة طلبات الردّ ومخاصمة الدولة التي قدّمها وزراء ونواب سابقون طلب المحقق العدلي الاستماع إليهم كمدّعى عليهم بالقضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى