أخبار العالم

موسكو ستبذل قصارى جهدها لمنع حرب عالمية وكارثة نووية


قال نائب رئيس مجلس الأمن الروسي ديميتري ميدفيديف اليوم الأحد إن بلاده ستبذل قصارى جهدها لمنع نشوب حرب عالمية ثالثة ووقوع كارثة نووية.

ونقلت وكالة (سبوتنيك) عن ميدفيديف تأكيده على أن أهداف العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا والجارية منذ أواخر فبراير شباط الماضي “سيتم تحقيقها”.

وأضاف نائب رئيس مجلس الأمن الروسي أن بلاده ستبذل قصارى جهدها لضمان عدم وجود النظام الحالي في كييف.

وأشار ميدفيديف إلى أن التوتر سيستمر “إلى أجل غير مسمى” حال عدم حصول روسيا على ضمانات أمنية تناسبها.

وذكر ميدفيدف أن “الشيء الوحيد الذي يوقف أعداءنا اليوم هو إدراك أن روسيا ستسترشد بأساسيات سياسة الدولة في مجال الردع النووي. إذا ظهر تهديد حقيقي، فإنها ستعمل على حلها”.

بوتين

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأحد، أن بلاده مستعدة للتفاوض مع كل أطراف الصراع الأوكراني.

وأضاف في مقابلة مع التلفزيون الرسمي: “أعتقد أننا نتحرك في الاتجاه الصحيح، ندافع عن مصالحنا الوطنية ومصالح مواطنينا وشعبنا… وليس لدينا خيار آخر غير حماية مواطنينا”، وفق ما نقلته وكالة “رويترز” للأنباء.

وتابع: “نحن مستعدون للتفاوض مع كل الأطراف المعنية بشأن حلول مقبولة، لكن الأمر يعود لهم، لسنا من يرفض التفاوض لكن هم من يرفضونه”.

وصرح بوتين بأنه متأكد “100 بالمئة” من قدرة الجيش الروسي على “تدمير” نظام الدفاع الجوي باتريوت الذي ستزود الولايات المتحدة أوكرانيا به.

وردت الرئاسة الأوكرانية على تصريح بوتين قائلة إن روسيا لا تريد المفاوضات وتتنصل من مسؤولياتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى