ثقافة

موقع أجنبي يلقى الضوء على اكتشاف مجموعة من اللوحات الجنائزية النادرة في الفيوم


ألقى موقع   Heritage Daily الضوء على كشف أثري جديد، حيث تم ، مؤخرا، الكشف عن مبنى جنائز ضخم يعود تاريخه إلى مصر البطلمية ومزين بصور المتوفى منذ فترة طويلة فى موقع جارزا  Gazra الأثري في الفيوم.


 


وذكر موقع Heritage Daily أنه تم اكتشاف الهيكل فى موقع Garza الأثرى الذى يخضع للفحص منذ عام 2016. والذي يقع على بعد حوالى 50 ميلاً جنوب القاهرة، وقد تم إنشاؤه فى القرن الثالث قبل الميلاد كجزء من مشروع استصلاح زراعى أطلقه بطليموس الثانى ( 309-246 قبل الميلاد).


 


تم تشييد المبنى الجنائزى من كتل حجرية وينزل عدة طوابق إلى الأرض، تؤدى حلقة من الأبواب المقوسة إلى غرف الدفن، بعضها يحتوى على توابيت خشبية مزينة بشكل معقد منحوتة بالحروف المصرية القديمة واليونانية.


 


ومع ذلك، فإن أكثر الاكتشافات شهرة هو مجموعة من صور الفيوم المحفوظة جيدًا، تُعرف أيضًا باسم صور المومياء، وقد تم رسم هذه الرسوم التفصيلية للموتى مباشرة على التوابيت الخشبية التى بدأت فى العصر الرومانى فى مصر (100 قبل الميلاد). تراوحت الصور المدهشة فى الأسلوب من الواقعية إلى عالية الأسلوب وأصبحت أيقونات فى تلك الفترة، حيث يوجد العديد منها فى المتاحف فى جميع أنحاء العالم.


 


هذا هو أول اكتشاف مهم لصور الفيوم منذ أكثر من قرن، منذ أعمال التنقيب التى قام بها عالم الآثار البريطانى فليندرز بيترى فى حوارة عام 1887، وعالم الآثار الألمانى فون كوفمان فى عام 1910.


 


عثر الفريق أيضًا على تمثال من الطين بسمات إيزيس وأفروديت معًا داخل أحد التوابيت الخشبية، إلى جانب مخبأ محفوظ لوثائق البردى فى كل من الكتابة الديموطيقية واليونانية.


 


 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى