ثقافة

مونديال الأدب 2022.. البرتغال VS سويسرا.. فرناندو بيسوا يواجه هوجو لوتشر


يواصل منتخب البرتغال ونظيره السويسرى مسيرتهما فى كأس العالم 2022، وفى مونديال الأدب 2022 نتعرف معا من الأدب البرتغالى على الكاتب البرتغالى فرناندو بيسوا، ومن الأدب السويسرى نتعرف معا على الكاتب السويسرى هوجو لوتشر.


 


فرناندو بيسوا


فرناندو بيسوا.. شاعر وكاتب وناقد أدبي، ومترجم وفيلسوف برتغالي، ولد فى 13 يونيو 1888 ورحل عن عالمنا فى 30 نوفمبر 1935، ويوصف بأنه واحدا من أهم الشخصيات الأدبية في القرن العشرين، وواحد من أعظم شعراء اللغة البرتغالية، كما أنه كتب وترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية، ومن أبرز مترجمي أعماله إلى العربية المهدي أخريف.


بعد وفاته عُثر على حقيبة تحوي على أكثر من 25000 مخطوطة عن موضوعات مختلفة منها الشعر، الفلسفة، النقد وبعض الترجمات والمسرحيات، كما أنها تحتوي على خرائط لأبداله، وهي اليوم محفوظة في مكتبة لشبونة الوطنية ضمن ما يعرف بـ”أرشيف بيسوا”، وقد نُشر له: كتاب اللاطمأنينة، أناشيد ريكاردو رييس، لست ذا شأن، الباب وقصص أخرى، قصائد ألبارو دي كامبوس، راعي القطيع والقصائد الأخرى، رباعيات، نشيد بحري، رسائل إلى الخطيبة، يوميات.


 


 


 


هوجو لوتشر، أديب سويسري. كتب الرواية والمسرح والقصة القصيرة، وهو من أكثر الأدباء الذين كتبوا في أدب الرحلات. نشأ في زيورخ، ودرس الفلسفة وعلم الاجتماع وعلوم الأدب في جامعات زيورخ وباريس. وفي عام 1956 نال درجة الدكتوراه من جامعة زيورخ عن رسالته الفلسفة السياسية في فرنسا بعد 1945.


 


 


عمل هوجو لوتشر ناقدا أدبيا ومحررا في الصحف، وقام منذ الستينيات بالعديد من الرحلات إلى جنوب أوروبا ثم إلى جنوب آسيا، وكان يقوم كذلك برحلات منتظمة إلى أمريكا اللاتينية. وبالإضافة إلى ذلك فقد عمل في التدريس الجامعي كأستاذ للشعر أو كأستاذ زائر في العديد من الجامعات منها، جامعة كاليفورنيا الجنوبية في لوس أنجيلوس وجامعة فرايبورغ وجامعة مدينة نيويورك وجامعة ميونخ.


 


 


وتعرف هوجو لوتشر على الأديب النمساوي فريدريش دورنمات والرسام فارلين، وربطت بين الثلاثة صداقة حميمة وكان من ثمارها الكثير من الأعمال الإبداعية، على سبيل المثال فقد رسم فارلين لوحات لدرونمات ولوتشر، ولكن دورنمات كان أشهر من لوتشر.


 


 


ويحتل أدب الرحلات جزءا كبيرا من أعمال هوجو لوتشر إلى جانب الروايات والمقالات الصحفية والأساطير والمسرحيات.


 


هوجو


 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى