أخبار العالم

‫ نمو ملحوظ باقتناء السيارات الكهربائية في قطر.. والشيخ خليفة بن علي آل ثاني يوضح 3 مميزات لها


محليات

2

30 يونيو 2024 , 05:04م

alsharq

الدوحة – موقع الشرق 

 


يشهد سوق السيارات القطري نمواً ملحوظاً في اقتناء السيارات الكهربائية على المستوى المحلي .

وأكد سعادة الشيخ خليفة بن علي آل ثاني الخبير في التقنية، في تصريحات لـ “تلفزيون قطر”، أن انتشار السيارات الكهربائية ارتبط بتوفرها في السوق القطري، وهو ما حدث حالياً مع وجود الوكلاء مثل تسلا ومنتجات السيارات الشركات الأخرى.

وأوضح الشيخ خليفة بن علي أن السيارات الكهربائية لا تنافس الأنواع الأخرى ولكنها نوع جديد في السوق وصارت منتشرة بسبب تفضيل البعض لها، لافتاً إلى أن هناك من يمشون على الشارع طوال العام ولا يذهبون للبر أو البحر وليس لديهم عزب، وبالتالي السيارة الكهربائية مفضلة له.

وكشف الخبير في التقنية الشيخ خليفة بن علي عن أن السيارة الكهربائية لها عدة مميزات منها أن خرابها أقل، وتصليحها وصيانتها أقل، وتكلفة شحنها في دولة قطر مازالت مجانية ولو تحولت إلى مقابل فستكون من 8 إلى 12 ريالاً على الأكثر.

وأشار إلى أن مشكلتها الوحيدة هي أنه لا يتوافر منها سيارات دفع رباعي المفضلة لأهل قطر، لكن في القريب العاجل سيتم توفيرها .

وتمتاز السيارات الكهربائية بجملة من الخصائص منها الاستغناء التام عن الوقود والزيوت إضافة إلى منظومات إلكترونية متكاملة سواء على أنظمة القيادة والخدمات الخاصة بالسلامة بالإضافة إلى مراعاة المعايير البيئية والطاقة النظيفة، أما بالنسبة للشحن فلم يعد الأمر معقد في نظر ملاكها فالكثير منهم قاموا بعمل نظام خاص للشحن خاص بهم، بالإضافة إلى توجه البلاد لتوسيع شحن المركبات الكهربائية بصورة أكثر شمولية.

وفي يناير الماضي، أعلنت مؤسسة كهرماء عن بدء تزويد جميع محطات الوقود في البلاد بوحدات شحن للسيارات الكهربائية، ضمن مشروع من المقرر أن يكتمل في غضون عامين.

وتلتزم كهرماء بتوفير محطات شحن السيارات الكهربائية في جميع أنحاء البلاد، وفقًا لأهداف الاستدامة في رؤية قطر الوطنية 2030.

وتخطط كهرماء لإنشاء المئات من محطات الشحن الكهربائية حتى عام 2030، لتعزيز النقل الأخضر في جميع أنحاء البلاد.

وبدأت بتركيب محطات الشحن السريع في المباني الحكومية ومراكز التسوق والفنادق ومحطات الوقود ومواقف السيارات العامة والخاصة، بهدف توسيع الشبكة في جميع أنحاء الدولة.

مساحة إعلانية



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى