أخبار العالم

وسط الصقيع.. حاكم تكساس يرسل مهاجرين لمنزل نائبة الرئيس عشية العيد


وسط تصاعد أزمة المهاجرين في أميركا، وصلت عدة حافلات محملة بالمهاجرين إلى مقر إقامة نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس في واشنطن العاصمة عشية عيد الميلاد في طقس متجمد في وقت متأخر من يوم السبت.

وتم نقل حمولتي حافلتين أوليتين إلى ملاجئ محلية، وفقًا لمسؤول في الإدارة الأميركية، فيما وصلت المزيد من الحافلات خارج مقر نائبة الرئيس في وقت لاحق من مساء السبت.

وشاهد فريق “CNN” مهاجرين يتم إنزالهم وكان بعض المهاجرين يرتدون قمصان تي شيرت في الطقس المتجمد وتم إعطاؤهم بطانيات ووضعوا في حافلة أخرى كانت متجهة إلى كنيسة محلية.

وقالت إيمي فيشر وهي متطوعة في شبكة المعونة المتبادلة للتضامن مع المهاجرين، والتي تستقبل المهاجرين الذين يتم إرسالهم إلى العاصمة منذ الربيع إن المنظمة قد استعدت للوافدين ليلة السبت، بعد أن تم إبلاغها في وقت سابق من قبل منظمة غير حكومية تعمل على الحدود في ولاية تكساس.

وكان من بين الوافدين طالبي لجوء من الإكوادور وكوبا ونيكاراغوا وفنزويلا وبيرو وكولومبيا، بحسب فيشر التي أخبرت شبكة “CNN” أنه كان من المفترض أن تتجه الحافلات إلى نيويورك ولكن تم تحويلها إلى العاصمة بسبب الطقس.

وبحسب التقرير هناك حافلات مهاجرين تصل بشكلٍ اسبوعي إلى واشنطن منذ أبريل/نيسان.

وليس من الواضح من المسؤول عن إرسال المهاجرين إلى مقر إقامة نائبة الرئيس، على الرغم من أن شبكة “سي إن إن” ذكرت في وقت سابق من هذا العام أن حاكم ولاية تكساس غريغ أبوت أرسل حافلات للمهاجرين شمالًا، بما في ذلك إلى موقع خارج منزل هاريس.

من جهته، ألقى البيت الأبيض باللوم على حاكم ولاية تكساس، واصفًا ذلك بـ “بالحيلة القاسية والخطيرة والمخزية”.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض في بيان “تخلى الحاكم أبوت عن أطفال ووضعهم في الشارع في درجات حرارة دون الصفر عشية عيد الميلاد دون التنسيق مع أي سلطات اتحادية أو محلية”.

وأضاف “كما قلنا مرارًا وتكرارًا، نحن على استعداد للعمل مع أي شخص جمهوري أو ديمقراطي على حد سواء للتوصل إلى حلول حقيقية، مثل الإصلاح الشامل للهجرة وتدابير أمن الحدود التي أرسلها الرئيس بايدن إلى الكونغرس في أول يوم له في منصبه لكن هذه الألعاب السياسية لا تحقق شيئًا ، بل تعرض الأرواح فقط للخطر”.

ويعتبر حاكم تكساس غريغ أبوت هو واحد من ثلاثة حكام جمهوريين على الأقل قاموا بنقل المهاجرين إلى الشمال هذا العام احتجاجًا على سياسات الهجرة لإدارة الرئيس جو بايدن.

وكان قد أكد في وقت سابق في سبتمبر / أيلول أن ولايته أرسلت الحافلات إلى مقر إقامة هاريس في ذلك الوقت”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى