أخبار العالم

يجب ضبط النفس فيما يتعلق بالمجال النووي


دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء، الغرب إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس فيما يتعلق بالمجال النووي “الشديد الحساسية”.

كما قال إن روسيا لن تقترح أي مبادرات جديدة بشأن الأسلحة الاستراتيجية أو الضمانات الأمنية، جاء ذلك في مقابلة نشرتها وكالة “تاس” للأنباء.

مواجهة نووية

وكان وزير الخارجية الروسي ذكر في تصريحات نشرت أمس الاثنين، بما صدر من مسؤولين غربيين وتصرفاتهم وإشاراتهم إلى مواجهة نووية، مضيفاً: “يبدو أنهم تخلوا تماما عن اللباقة. فمن الواضح أن ليز تراس (رئيسة وزراء بريطانيا السابقة) أعلنت خلال المناظرة التي سبقت الانتخابات أنها مستعدة تماما لإصدار أمر بتوجيه ضربة نووية”، بحسب الوكالة الروسية.

كما أشار لافروف إلى الاستفزازات التي يرتكبها النظام في أوكرانيا، قائلا: “ناهيك عن الاستفزازات الخارجة عن المنطق لنظام كييف”، مشيراً إلى أن الرئيس فولوديمير زيلينسكي وصل به الأمر إلى مطالبة دول الناتو بتوجيه ضربات نووية وقائية إلى روسيا.

وشدد بالقول: “وهذا أيضا يتجاوز حدود ما هو مقبول”.

يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بدأ العملية العسكرية في أوكرانيا في 24 فبراير الماضي، بهدف “القضاء على النازية” في أوكرانيا ونزع سلاحها، قائلا إنهما يشكلان تهديدا لروسيا.

فيما تقول كييف وحلفاؤها الغربيون إن العملية الروسية ما هي إلا استيلاء استعماري على الأراضي الأوكرانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى