أخبار العالم

يعمل بالمجال الإنساني.. السجن 28 عاماً بحق بلجيكي في إيران


قضت السلطات الإيرانية بسجن عامل الإغاثة البلجيكي أوليفييه فانديكاستيل 28 عاما، وفق ما أفاد ناطق باسم عائلته.

وقال المتحدث أوليفييه فان سيرتيغيم لفرانس برس، إن “العائلة مفجوعة”، وذلك بعدما أبلغتها الحكومة بالنبأ.

عامل الإغاثة البلجيكي أوليفييه فانديكاستيل

وسبق أن ناشدت عائلة أوليفييه، الحكومة البلجيكية بالتحرك من أجل إطلاق سراحه، مبدية مخاوفها من عواقب على صحته.

موقوف بدون سبب

ووفق العائلة، فإن أوليفييه، البالغ من العمر 40 عاما، تم توقيفه بدون سبب في طهران يوم 24 فبراير/شباط الماضي.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بدأ إضرابا عن الطعام احتجاجا على تدهور ظروف اعتقاله في زنزانة انفرادية تحت الأرض.

وكان وزير العدل البلجيكي فنسينت فان كويكنبون، أعلن في مطلع تموز/يوليو سجن فانديكاستيل، خلال جلسة نقاش برلمانية في بروكسل حول معاهدة تبادل السجناء بين بلجيكا وإيران.

جدل في بروكسل

فيما أثارت تلك المعاهدة جدلا في بروكسل، إذ رأى معارضوها أنها تمهّد للإفراج عن الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي المدان بتهمة “الإرهاب”. أما الحكومة البلجيكية فرأت فيها فرصة لإطلاق مواطنها الموقوف منذ شباط/فبراير.

إلا أن معارضي الاتفاق أكدوا أنه “مفصّل على قياس” أسدي الذي حكم عليه في 2021 بالسجن 20 عاماً بعد إدانته بتهم “محاولات اغتيال إرهابية” من خلال التخطيط لاستهداف اجتماع للمعارضة الإيرانية في فرنسا العام 2018.

ويعتبر منتقدو المعاهدة أنها تمهد الطريق لنقل دبلوماسي إيراني مدان بتهمة الإرهاب في بلجيكا عام 2021 إلى طهران.

وكانت محكمة بلجيكية قضت العام الماضي، بسجن الدبلوماسي أسد الله أسدي، المتهم بأنه عميل للاستخبارات الإيرانية، 20 عاما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى