أخبار العالم

‫ Ooredoo ومبادرة “أنقذ الحلم” تعززان التغيير الإيجابي من خلال الرياضة


رياضة

152

13 فبراير 2024 , 07:00ص

❖ الدوحة – الشرق

استضافت Ooredoo بالتعاون مع شريكها مبادرة “أنقذ الحلم” التابعة للمركز الدولي للأمن الرياضي والتي تهدف لإعلاء القيم وتكريس النزاهة في الرياضة لدى الشباب حول العالم منتدى بعنوان “صانعو قواعد اللعبة: تطوير المهارات وتعزيز التغيير الإيجابي من خلال الرياضة وقيمها” خلال معرض إكسبو الدوحة 2023.


وأتاح المنتدى الفرصة لأكثر من 200 من القادة الشباب للقاء والتعلم من ممثلين رفيعي المستوى من المنظمات الرائدة في قطر مثل مؤسسة الجيل المبهر، وأكاديمية أسباير، وجامعة حمد بن خليفة، ومعهد جسور، ومكتب اليونسكو لدول الخليج واليمن في الدوحة، وبعثة الاتحاد الأوروبي لدى دولة قطر.


واستلهم المشاركون الشباب خبرات جديدة وقيم ملهمة من قصص نجاح الرياضيين المشاركين مثل السباحة القطرية ندى محمد وفا، التي شاركت في دورة الألعاب الأولمبية في مناسبتين في لندن 2012 وريو 2016، واللاعب القطري علي العبيدلي المتوج بلقب بطولة العالم للسنوكر لاول مرة في تاريخ السنوكر القطري والعربي، ومريم فريد، العداءة الدولية ولاعبة المنتخب القطري لألعاب القوى في مسابقة 400 متر حواجز، والفارسة القطرية وجدان ماجد المالكي.


كما شارك في المنتدى سفراء “أنقذ الحلم” هني ثلجية، مدير العلاقات العامة في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، وسعادة الشيخ فهد بن خالد آل ثاني، رئيس الاتحاد القطري للملاكمة والمصارعة.


ومنح هذا الحدث، الذي أقيم بالتزامن مع اليوم الرياضي للدولة، فرصة فريدة للشباب لتعريفهم بأهمية الرياضة في تنمية المهارات المعرفية والمجتمعية وتعزيز قيم الرياضة ودورها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.


وتعرف المشاركون على فرص العمل التطوعي والعمل في مجال الرياضة حيث شاركوا أفكارهم مع المتحدثين حول كيفية استخدام القيم التعليمية للرياضة لبناء الجسور وتعزيز التغيير الإيجابي.


وتمحور الحوار حول أفضل الممارسات وسرد قصص النجاح ونتائج الأبحاث المتعلقة بتمكين الشباب من خلال الرياضة. وتبادل الرياضيون تجاربهم الخاصة ورحلة النجاح التي خاضوها وكان لها الأثر الكبير في حياتهم المهنية والشخصية.


وبهذه المناسبة، قال صباح ربيعة الكواري، مدير إدارة العلاقات العامة والمسؤولية الاجتماعية والرعايات في Ooredoo قطر: «لقد أبرز هذا الحدث دور الرياضة بوصفها لغة عالمية للتمكين وإحداث التغيير الإيجابي. ومن خلال تعاوننا مع منظمة “أنقذ الحلم” ومشاركة الشباب والمجتمع الرياضي النابض بالحيوية في قطر، ساعدنا في تسليط الضوء على الدروس القيمة التي تعلمنا إياها الرياضة – ومنها المرونة والعمل الجماعي والسعي لتحقيق التميز. ومع مواصلة Ooredoo دعم هذه القيم، فإننا نبقى ملتزمين بتوظيف منصتنا لرعاية القادة الشباب والترويج للفوائد التعليمية والمجتمعية التي يمكن أن نجنيها عبر ممارسة الرياضة».


ومن جانبه، قال السيد ماسيميليانو مونتاناري، الرئيس التنفيذي لمبادرة “أنقذ الحلم”: “نحن سعداء بهذه الفرصة الفريدة لتعزيز تواصلنا مع شركائنا الرئيسيين في قطر ونحن نثمن عالياً تعاوننا المشترك. لقد كان من الرائع تكوين صداقات جديدة والالتقاء بالرياضيين الرائعين والعديد من القادة الشباب. وآمل أن نتمكن من تقديم بعض الدروس المفيدة لهم”.


وبدوره، أشار السيد صلاح خالد، مدير مكتب منظمة اليونسكو الإقليمي لدول الخليج واليمن إلى أن: “لكل إنسان الحق في ممارسة التربية البدنية والنشاط البدني والرياضة، والتي تُعد أساسًا لتنمية رفاهية الفرد وقدراته البدنية والنفسية والاجتماعية، كما هو مُنصوص عليه في الميثاق الدولي للتربية البدنية والنشاط البدني والرياضة (1978). ومن خلال مشروعها الرائد “اللياقة مدى الحياة”، تُعزز منظمة اليونسكو الأجندة الرياضية على مستوى العالم من خلال وضع إطار للاستثمارات الذكية العامة والخاصة؛ لدعم وتفعيل مدى تأثير الرياضة وما تنطوي عليه من قوة تحويلية، فضلًا عن تعزيز فوائدها البشرية، والاجتماعية، والتعليمية، والصحية، ودورها في تحقيق الإنصاف والمساواة”.


وقال الدكتور أنجيلوس لينوس، نائب رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى دولة قطر: «نحن سعداء للغاية بأن نكون جزءًا من هذا الحدث الملهم الذي أتاح لنا الفرصة للتواصل مرة أخرى مع بعض ممثلينا المحليين. وكشركاء في الدبلوماسية الرياضية، فإننا نؤكد على التزامنا القوي بالتعاون مع المجتمع المحلي في تعزيز القيم التي تدعمها أنشطتنا في الدبلوماسية الرياضية”.\


كما قال السيد ناصر الخوري، المدير التنفيذي لمؤسسة الجيل المبهر: “قمنا بالتعمق في القوة التحويلية للرياضة بمنتدى “The GameChangers”، إلى جانب مبادرة “أنقذ الحلم” وOoredoo، الأمر الذي نعتبره حجر الأساس في مهمة مؤسسة الجيل المبهر لتمكين الشباب. كان المنتدى بمثابة عرض حي لكيفية تأثير الرياضة على القيم المجتمعية والمساهمة في أهداف التنمية المستدامة. إن مشاهدة شغف أكثر من 200 من قادة الشباب والاستماع إلى القصص المميزة للرياضيين البارعين لم يزدنا إلا عزمًا وإصرارًا على إكمال مسيرتنا. من الواضح أن الرياضة أكثر من مجرد لعبة؛ إنها قوة ديناميكية لتعزيز التغيير الإيجابي والوحدة والتنمية الاجتماعية. لقد عزز تعاوننا في هذا الحدث تفانينا في تسخير الرياضة كحافز لتمكين الجيل القادم ودفع التقدم المجتمعي الهادف”.


ومن جانبه، قال البروفيسور فالتر دي سالفو، مدير إدارة أداء وعلوم كرة القدم في أكاديمية أسباير للتفوق الرياضي: «لقد أظهر المنتدى الدور المحوري للرياضة حيث أنها تساعد الشباب على النمو بطرق عديدة. لقد تحدث المشاركون عن الكيفية التي تقوم بها الرياضة في بناء شخصيات قوية، وتعزيز القيم والمهارات. لم يكن الأمر يتعلق فقط بالاحتفال بالمهارات الرياضية بل أيضاً بإظهار كيف ينمو شبابنا ليصبحوا أشخاصًا يمكنهم إحداث فرق إيجابي في العالم ومناصرة القيم المجتمعية”.


مساحة إعلانية



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى