Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

‫ التعليم: خدمات نوعية للطلاب ذوي الإعاقة في مدارس قطر


محليات

0

02 أبريل 2024 , 11:11م

شعار وزارة التربية والتعليم

الدوحة – موقع الشرق

تزامنًا مع اليوم العالمي للتوعية بالتوحد، سلطت وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي الضوءَ على عدد من الخدمات التعليمية التي تُوفرها لطلاب اضطراب طيف التوحد، وذلك في إطار جهودها المستمرة لتوفير بيئة تعليمية داعمة ودامجة لجميع الطلاب ذوي الإعاقة.

وبهذه المناسبة أكدت السيدة فاطمة الساعدي، مدير إدارة التربية الخاصة والتعليم الدامج بوزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، أنَّ الوزارة تحرص على توفير فرص متكافئة لطلابها ذوي الإعاقة، عبر توفير الخدمات التعليمية والخدمات المساندة  لهم  من خلال تطبيق سياسة الدمج التعليمي الشامل في مدارسها المتنوّعة، مراعيةً في ذلك الاحتياجات الفردية لكل طالب بحسب إمكاناته ومهاراته، وذلك كله على يد كوادر متخصصة، ووفق سياسات تربوية مدروسة، ومشاريع هادفة تسعى من خلالها إلى تمكين الطلاب ذوي الإعاقة في المجتمع القطري، إيمانًا منها بأن التعليم حق أساسي من حقوق الإنسان، وركيزة أساسية في مسار تحقيق التنمية المستدامة بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030.


 


وبينّت الوزارة عبر موقعها الإلكتروني أن إحدى أهم خدماتها التي توفرها لطلاب اضطراب طيف التوحد، تتمثل في الخدمات التعليمية الشاملة التي يوفرها مركز رؤى للتقييم والاستشارات والدعم، بما في ذلك خدمات التقييم الشامل للطلاب ذوي الإعاقة بمختلف فئاتهم، وذلك للوقوف على احتياجاتهم التعليمية واتخاذ القرارات المناسبة لدمج الطلاب وفق الأسس والمعايير المرتبطة بقدرات الطالب واحتياجاته، ومدى توفر هذه الخدمات ضمن المدارس الحكومية: (مدارس الدمج، والمدارس التخصصية)، بالإضافة إلى توفير خدمات الدعم والإرشاد للأسر، من حيث اختيار المدرسة المناسبة للطالب،  وتطوير ومتابعة خطط الدعم للطلاب، ودراسة البرامج، وأساليب التدريس والوسائل التعليمية المناسبة.  

وعلى صعيد متصل، تحرصُ الوزارة على توفير خدمات التعليم للطلاب ذوي الإعاقة في المدارس الحكومية من خلال دمجهم في الفصول الدراسية العادية إما بشكل كامل أو بشكل جزئي، مع التأكيد على تلبية الاحتياجات المتنوعة لجميع طلابها ومراعاة الأساليب والطرق المختلفة للتدريس والمناهج التعليمية المناسبة، وقد خصصت الوزارة في هذا الصدد ثلاثة أنواع من المدارس لهذه الفئة من الطلاب شملت: مدارس الدمج التعليمي الشامل، وعددها 70 مدرسة لمختلف المراحل التعليمية وتغطي جميع أنحاء دولة قطر، ومدارس المسارات التقنية والمهنية لتأهيل الطلاب للعمل لمرحلة ما بعد الدراسة، ومدارس الهداية لذوي الاحتياجات الخاصة.

وفي هذا السياق، ذكرت ولية أمر الطالبة هيا جمال، من مدرسة الهداية لذوي الاحتياجات الخاصة – الدفنة، أنّ ابنتها منذ التحاقها برياض الأطفال، بدأت رحلتها مع مدرسة الهداية لذوي الاحتياجات الخاصة، وتدرجت من المرحلة الابتدائية وصولًا للمرحلة الإعدادية، وكانت كل مرحلة لها ميزتها، حيث بدأت هيا في كسر حاجز الخوف والصمت منذ اندماجها مع زميلاتها الطالبات في طفولتها المبكرة، وازدادت حصيلة المفردات لديها باللغتَين: العربية والإنجليزية مع مرور الوقت. كما أشارت إلى أنّ الأنشطة اللاصفية التي تقدمها المدرسة؛ تصبّ في مصلحة الطالب، حيث بدأت تشهد تطورًا ملاحظًا في شخصية ابنتها من خلال تحكمها بتصرفاتها وانفعالاتها وردود أفعالها التي أصبحت عقلانية أكثر من السابق، لاسيما شعورها بالمسؤولية وازدياد روح المبادرة لديها، وحرصها على مساعدة الأسرة بالأعمال المنزلية، مؤكدةً على الدور المهم للمدرسة في تقدمها سلوكيًا وأكاديميًا، كما أوصت بعدم اليأس وانتظار ثمرات الجهد مهما طال حصادها، إذ يُعدّ ما وصلت إليه ابنتها جهدًا تراكميًا.

ومن جانبها، شاركت والدة الطالب عبدالله الحديد، من مدرسة الهداية لذوي الاحتياجات الخاصة – الهلال، تجربتَها في التعامل مع ابنها، حيث قالت: إن عبدالله كان مُتحفظًا ومُنطويًا على نفسه، إلا أنه منذ اندماجه مع زملائه الطلاب في الروضة وصولًا إلى المدرسة، بدأت تلاحظ تحسنًا في سلوكه، حيث أصبح اجتماعيًا يلعب، ويتحدث مع الأشخاص من حوله وخرج من انطوائه، وكذلك تحسن أداؤه التعليمي، لاسيما في اللغة الإنجليزية، إذ أصبح متفوقًا على بقية الطلاب في هذه المادة، ومساعدًا لهم في الترجمة والأجهزة الإلكترونية.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، تعمل باستمرار على تطوير الخدمات المقدمة لطلابها ذوي الإعاقة بكافة فئاتهم، ومن هذا المنطلق عملت الوزارة على إطلاق برنامج “مساري الخاص” ضمن خطتها التشغيلية الرئيسية للأعوام من 2023-2030م، والذي يهدف بدوره إلى تمكين الطلاب ذوي الإعاقة، وضمان جاهزيتهم للالتحاق بسوق العمل.

مساحة إعلانية



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى