Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار العالم

‫ “الصندوق القطري” يرعى دراسة حول الأمراض الجنسية


محليات

10

“الصندوق القطري” يرعى دراسة حول الأمراض الجنسية

27 ديسمبر 2022 , 07:00ص

باحثو الدراسة

الدوحة ـ الشرق

نشر باحثون من وايل كورنيل للطب – قطر دراسة بحثية بعنوان “الجوانب الوبائية لفيروس الهربس البسيط من النمط الثاني في أوروبا: مراجعة تقييمية منهجية وتحليلات إحصائية”، وذلك في الدورية الطبية العالمية المرموقة Lancet Regional Health-Europe.


وقد أنجزت هذه الدراسة بتمويل من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي (المنحة NPRP 9-040-3-008) إلى جانب تمويل المشاريع التجريبية من برنامج بحوث الطب الحيوي في وايل كورنيل للطب – قطر.


وأجرى باحثو مجموعة وبائيات الأمراض المعدية في وايل كورنيل للطب – قطر هذه الدراسة البحثية المهمة تلبية لأحد أهداف الاستراتيجية العالمية لقطاع الصحة بشأن الأمراض المعدية المنقولة جنسياً التي أطلقتها منظمة الصحة العالمية.


وتكمن أهمية هذه الدراسة في أنها قدمت أول وصف مفصل للجوانب الوبائية لفيروس الهربس البسيط من النمط الثاني (HSV-2) في أوروبا. ووجدت أن قرابة 10% من سكان أوروبا مصابين بفيروس الهربس البسيط من النمط الثاني الأكثر شيوعاً بين النساء منه بين الرجال، وأن انتشار الفيروس المذكور آخذ بالانحسار في أوروبا، وإِنْ كان الانحسار بطيئاً نسبياً لا يتجاوز 1% سنوياً، أي أقلّ من معدل انحساره في مناطق أخرى من العالم.


وقالت الباحثة أصالة العريقي المؤلف الأول المشارك في الدراسة: “قمنا بتطبيق منهجيات صارمة لتقييم الجوانب الوبائية لفيروس الهربس البسيط من النمط الثاني في أوروبا ووجدنا أن انتشار الفيروس المذكور بين البالغين بلغ في المتوسط نحو 12%، غير أن انتشار الفيروس انحسر بمعدل 1% سنوياً خلال العقود الثلاثة الماضية. وعلى الرغم من انحسار انتقال هذه العدوى بالاتصال الجنسي، شهدنا اتجاهاً تصاعدياً في انتشار الهربس بين المواليد الجدد بسبب نقل الأمهات لعدوى الهربس إليهم”.


وقالت الباحثة عائشة عثمان المؤلف الأول المشارك في الدراسة: “وجدنا أن نحو خُمس (22%) حالات مرض القرحة التناسلية ونحو ثُلثي (66%) حالات الهربس التناسلي، مردّها إلى عدوى فيروس الهربس البسيط من النمط الثاني.


وتدعو نتائجنا إلى تطبيق تدابير وقائية لمكافحة هذه العدوى بحلول عام 2030 لتحقيق أحد الأهداف الرئيسة للاستراتيجية العالمية لقطاع الصحة بشأن الأمراض المعدية المنقولة جنسياً والمنبثقة عن منظمة الصحة العالمية”.


من جهته، قال الدكتور ليث أبو رداد المؤلف الرئيس للدراسة وأستاذ علوم الصحة السكانية في وايل كورنيل للطب – قطر: “تترتّب على هذه العدوى أعباء هائلة، ومع ذلك لا يتوافر بعد لقاح لمواجهة انتشارها عالمياً. إن هذه النتائج تُظهر الحاجة إلى الإسراع في تطوير لقاح لفيروس الهربس البسيط من النمط الثاني”


يُذكر أن عدوى فيروس الهربس البسيط من النمط الثاني تنتقل بالاتصال الجنسي وتنتشر في أنحاء العالم. ولا تظهر أيّ أعراض على أغلب المصابين بالمرض، إلا أنه قد يتسبّب بمجموعة من الأعراض والآثار الصحية السلبية، مثل تقرحات الأعضاء التناسلية المؤلمة المتكررة والعدوى الشديدة بين المواليد الجدد. كما يرتبط فيروس الهربس البسيط من النمط الثاني بتفاقم خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية ونقله.


أبرز النتائج العلمية للدراسة:


12 % من السكان البالغين في أوروبا مصابون بفيروس الهربس البسيط من النمط الثاني، غير أن انتشار العدوى آخذ بالانحسار بنسبة 1 % سنوياً.


22 % من حالات مرض القرحة التناسلية المشخّصة إكلينيكياً و66 % من حالات الهربس التناسلي المثْبتة مختبرياً في أوروبا مردّها إلى عدوى فيروس الهربس البسيط من النمط الثاني. هربس المواليد الجدد في ازدياد في أوروبا حيث تنقل الأمهات على نحو متزايد عدوى الهربس إلى مواليدهن الجدد.

مساحة إعلانية



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى