أخبار العالم

‫ الفيفا: برنامج FIFA Forward ساهم في تنمية كرة القدم في العالم طوال عام 2022


رياضة

20

الفيفا: برنامج FIFA Forward ساهم في تنمية كرة القدم في العالم طوال عام 2022

26 ديسمبر 2022 , 10:22م

الفيفا يسعى لتطوير كرة القدم في العالم

زيورخ – قنا

أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم /فيفا/ أن برنامج /FIFA Forward/ الذي يهدف للمساعدة في تنمية كرة القدم في كل مكان في العالم، قدّم العديد من الحلول طيلة عام 2022.


وقال /فيفا/ في تقرير نشره على موقعه اليوم: إن الهدف الأساسي لبرنامج /FIFA Forward/ هو المساعدة في تنمية كرة القدم في كل مكان في العالم، وبموجب هذا البرنامج، يتم تحويل الدخل الناتج عن إدارة عالم كرة القدم، مثل ذلك الناتج عن كأس العالم FIFA، إلى أشكال مختلفة من التطوير والتنمية على كافة مستويات اللعبة.


وأوضح التقرير أنه تم تصميم نسخة البرنامج الثانية /FIFA Forward 2.0/ لتوفير حلول مصمّمة خصيصًا للمتطلبات المحلية، وهي تستند إلى المبادئ الأساسية المتعلقة بزيادة الاستثمار والتأثير والإشراف.. مبينًا أن العام الماضي شهد أمثلة لا حصر لها من التمويل لمختلف مشاريع /FIFA Forward/ في مجموعة واسعة من الدول.


وقدّم تقرير الـ/فيفا/ عينة لبعض المشاريع المذكورة خلال عام 2022، أبرزها في قارة آسيا، القارة الأكثر سكانًا في العالم، وهي المثال الأوضح على تنوع الدول المستفيدة من برنامج /FIFA Forward/.


وأشار التقرير إلى أن /بوتان/ الصغيرة الواقعة في جبال الهيمالايا تقدمت خطوات كبيرة في عالم كرة القدم، حيث تم تدشين مجموعة من المشاريع أبرزها افتتاح أول أكاديمية لكرة القدم على الإطلاق للأولاد في تشانغجيجي في منتصف عام 2022.. وبعد أقل من ثلاثة أشهر، حدث تقدم جديد آخر هو الاحتفال بافتتاح المقر الجديد لاتحاد كرة القدم في ذلك البلد.


أما في الفلبين، البلد ذات الطموح الكروي المتنامي، فقد استضاف الاتحاد الفلبيني لكرة القدم حفل افتتاح منشآته الجديدة ذات المستوى العالمي والمقر الرئيسي في يوليو الماضي.


ولبرنامج /FIFA Forward/ تأثير فوري على تطوير اللاعبين، فقد استخدمت اليابان بشكل خاص بعض التمويل لتطوير لاعبين، وقد أنتج كأس الأمير تاكامادو السنوي تحت 18 سنة العشرات من كبار اللاعبين، بمن فيهم جاكو شيباساكي المشارك في كأس العالم FIFA قطر 2022.. وفي الوقت نفسه، ساعدت تقنية الحكم المساعد /الفار/، المقدمة من /فيفا/ إلى سنغافورة، في تطوير الحكم المرموق محمد تقي الجعفري بن جهاري الذي شارك هو الآخر في مونديال قطر كحكم فيديو.


وأوضح التقرير أن الدول الإفريقية التي شاركت في كأس العالم FIFA قطر 2022 استفادت من العديد من المشاريع في الآونة الأخيرة، فالمركز التقني الوطني في الكاميرون في أودزا يواصل النمو تحت قيادة الأسطورة صامويل إيتو رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم. والقصة مماثلة في تونس، حيث يتم تجديد المركز التقني التابع للاتحاد التونسي لكرة القدم وتجهيزه بوحدة رياضية وصحية ومرافق إقامة.


وبيّن التقرير أن وفد الـ/فيفا/ سافر إلى ليبيريا وقام بجولة في المشاريع الجارية هناك، أبرزها بناء مقر جديد للاتحاد وتجديد الملعب الرئيسي في مونروفيا، ملعب أنطوانيت توبمان.. أما في سيراليون، فقد انتهت فترة توقف استمرت ثلاث سنوات بإنشاء دوري ممتاز جديد للسيدات يتنافس فيه 12 فريقًا لأول مرة.


وأكد التقرير أن التمويل المقدم من برنامج /FIFA Forward/ يمكن أن يتخذ العديد من الأشكال، كما كان الحال في نوفمبر الماضي في منطقة الكونكاكاف /أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي/، حيث عُقدت ورشة عمل لجميع الاتحادات الأعضاء البالغ عددها 22 في منطقة البحر الكاريبي لتقديم المعلومات والأدوات للمساعدة في تنفيذ هذا البرنامج، كما استفادت بربادوس، إحدى الدول الجزرية الإقليمية، من برنامج /FIFA Forward/، حيث تجري عمليات تجديد للملاعب في الاستاد الوطني ومركز التدريب الوطني.


وكان لكوبا سبب مزدوج للاحتفال في فبراير الماضي ، من خلال تأهلها لكأس العالم للسيدات FIFA، على أرض ملعبها الجديد كلياً، والذي يعمل في كافة الأحوال الجوية، في استاد سانتياغو ماسيو. وفي بورتوريكو، أقيمت أولى مسابقات الفتيان تحت 13 سنة وتحت 15 سنة وتحت 17 سنة بفضل الدعم المالي والتقني من برنامج /FIFA Forward/.


وتصدّر مشروع كبير في باراغواي النشاط في أمريكا الجنوبية حيث حضر جياني إنفانتينو رئيس الـ/فيفا/ افتتاح مركز تدريب عالي الأداء للفرق الوطنية للسيدات. وفي الأرجنتين، أقيمت النسخة الأولى من بطولة Copa Federal التي يمولها /فيفا/، وهي بطولة كرة قدم للسيدات جمعت أكثر من 400 نادٍ من 44 دوريًا من جميع أنحاء البلاد.


وفي أوقيانوسيا، تم افتتاح مشروع كبير بشكل تدريجي في فانواتو خلال العام، وسيفتتح الملعب الجديد ومقر الاتحاد رسميًا في أوائل عام 2023.. وفي الوقت نفسه، بدأت الأعمال في إنشاء مركز كرة قدم جديد في مرتفعات بابوا غينيا الجديدة سيكون محطة رئيسية لكرة القدم في البلاد.


كما تم تنفيذ العديد من الأنشطة الرئيسية في أوروبا، لا سيما في ألمانيا، حيث شهد مشروع “مرة واحدة في القرن” افتتاح حرم الاتحاد الألماني لكرة القدم بمساحة 15 هكتاراً في فرانكفورت، وتم تنفيذ مشروع مشابه في بلجيكا، حيث تم رسميًا في سبتمبر الماضي افتتاح مقر جديد تمامًا للاتحاد الملكي البلجيكي لكرة القدم عُرف باسم /Proximus Basecamp/.


وفي فرنسا، تم تقديم الأموال إلى ملعب خماسي، بينما ركزت كرواتيا، مثل اليابان، على تنمية الشباب، حيث تم دعم استضافتها السنوية لبطولة فلاتكو ماركوفيتش الدولية تحت 15 سنة.

مساحة إعلانية



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى